Thread Back Search

مواعظ تذكرنا بيوم القيامه

اضافه رد
  • 30 - 5 - 2012 | 8:41 PM 20408 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    قصة قصيرة جداً فيها موعظة كبيرة جداً...!!!

    :-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-:

    في يوم من الأيام



    كان هناك رجلا مسافرا في رحلة مع زوجته وأولاده

    وفى الطريق قابل شخصا واقفا في الطريق فسأله


    من أنت"؟


    قال


    أنا المال


    فسأل الرجل زوجته وأولاده


    هل ندعه يركب معنا ؟


    فقالوا جميعا


    نعم بالطبع فبالمال يمكننا إن نفعل اى شيء


    وان نمتلك اى شيء نريده


    فركب معهم المال


    وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر




    فسأله الأب : من أنت؟


    فقال


    إنا السلطة والمنصب


    فسأل الأب زوجته وأولاده


    هل ندعه يركب معنا ؟


    فأجابوا جميعا بصوت واحد


    نعم بالطبع فبالسلطة والمنصب نستطيع إن نفعل اى شيء


    وان نمتلك اى شيء نريده


    فركب معهم السلطة والمنصب


    وسارت السيارة تكمل رحلتها



    وهكذا قابل أشخاص كثيرين بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا




    حتى قابلوا شخصا


    فسأله الأب


    من أنت ؟


    قال


    أنا الدين


    فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد


    ليس هذا وقته


    نحن نريد الدنيا ومتاعها


    والدين سيحرمنا منها وسيقيدنا


    و سنتعب في الالتزام بتعاليمه


    و حلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام


    و و و وسيشق ذلك علينا


    ولكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بالدنيا وما فيها


    فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها




    وفجأة وجدوا على الطريق


    نقطة تفتيش


    وكلمة قف


    ووجدوا رجلا يشير للأب إن ينزل ويترك السيارة


    فقال الرجل للأب


    انتهت الرحلة بالنسبة لك


    وعليك إن تنزل وتذهب معى


    فوجم الاب في ذهول ولم ينطق


    فقال له الرجل


    أنا افتش عن الدين......هل معك الدين؟


    فقال الأب


    لا


    لقد تركته على بعد مسافة قليلة


    فدعنى أرجع وآتى به


    فقال له الرجل


    انك لن تستطيع فعل هذا فالرحلة انتهت والرجوع مستحيل


    فقال الاب


    ولكننى معى في السيارة المال والسلطة والمنصب والزوجة


    والاولاد


    و..و..و..و


    فقال له الرجل


    انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا


    وستترك كل هذا


    وما كان لينفعك الا الدين الذى تركته في الطريق




    فسأله الاب


    من انت ؟


    قال الرجل


    انا الموت


    الذى كنت غافل عنه ولم تعمل حسابه


    ونظر الاب للسيارة


    فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه


    وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الاولاد والمال والسلطة


    ولم ينزل معه أحد


    قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم


    (قل إن كان آبآؤكم و أبنآؤكم و اخوانكم و أزواجكم و عشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله و جهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لايهدى القوم الفاسقين )

    وقال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

    (كل نفس ذآئقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور)


  • 30 - 5 - 2012 | 8:42 PM 20408 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي

  • جزاكم الله خير الجزاء
    درر وجواهر مضيئة من كلام الشيخ

    ابن باز رحمه الله تعالى








  • 30 - 5 - 2012 | 8:44 PM 20408 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على
    رسول الله
    وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مَثَلُ المُؤمِن في عَواصف الفِتَن



    الحمد لله رب العالمين وبعد، فإنّ رياحَ الفتن التي حذّرنا منها رسول الله صلّى الله عليه وسلم،

    تهبُّ علينا، من كلِّ صوبٍ، وقد عصفت بكثيرين وتكاد تعصف بهذه الأمّة لولا لطفُ الله عزّ وجلّ، الّذي قيّض لها رجالاً مؤمنين، من علمائها ومن عامّتها، ثبتهم عند هبوب رياح الفتن وعصفها، فلا يميلون مع الرياح حيث تميل، وما أروعَ المثالَ الّذي ضربهُ القرآنُ

    لكلمة التوحيد الراسخة في قلوبهم، كلمة لا إله إلا الله، إذ يقول سبحانه وتعالى: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ} (ابراهيم:24)!

    وما أروع المثال الّذي ضربَه الرّسولُ صلّى الله عليه وسلم إذ نصب للمسلم مثالاً بالنّخلة، فَقَالَ: (إِنَّ مِنْ الشَّجَرِ لَمَا بَرَكَتُهُ كَبَرَكَةِ الْمُسْلِمِ، فَظَنَنْتُ أَنَّهُ يَعْنِي النَّخْلَةَ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ:
    هِيَ النَّخْلَةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ! ثُمَّ الْتَفَتُّ فَإِذَا أَنَا عَاشِرُ عَشَرَةٍ، أَنَا أَحْدَثُهُمْ، فَسَكَتُّ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هِيَ النَّخْلَةُ!) متفق عليه واللفظ للبخاري.

    فما
    أعظمَ هذه الشجرة المباركةَ! التي تماثل في بركتها بركة المؤمن، ولا غروَ فإنّ النخلة أصلها ثابتٌ راسخ، غائر الجذور في تربة الأرض، تمتدُّ عروقه شيئاً فشيئاً، بلطفٍ ورقّة، حتى تخترق الصُّخور الصّم، ولو أُريد إزالتها واجتثاثها من فوق الأرض لاستلزم ذلك جهداً كبيراً، وآلاتٍ يُستعان بها على ذلك!

    وهكذا المؤمن الحق عميق الجذور، ضاربٌ انتماؤه في أعماق الزّمن،

    فهو ينتمي لذلك الموكب الكريم من الأنبياء والصديقين والشهداء، لذا فإنّه في أيّ زمانٍ
    أو مكانٍ وُجد، يظلُّ ثابتاً في عقيدته ومبادئه، مهما عصفت من حوله رياحُ الفتن وعواصفها الهوجاء!

    هكذا المسلمُ في الفتن ثابتٌ في عقيدته، ثابت على مبدئه
    ، لا يتغير، ولقد عشتُ في القصيم،
    وعايشت نخلاتها ورأيتُ ثباتَها،
    فلم يحدث أنّ النّخلة (البرحيّة) تحوّلت إلى (سكريّة)،
    أو أنّ (الشّقراء) تحولت إلى (ثُلَّجيَّة)، نعم قد يتفاوت طلعُها كما تتفاوت

    عبادةُ المسلم ونتاجه، من حالٍ إلى حال، ولكنه يبقى كما هو من أول طلعه
    إلى آخر طلعه!ولقد رأيتُ الرياح العاصفة تخلعُ أعظم الأشجار وأضخمها، فتقصمها وتحطمها، فتخرَّ إلى الأرض ما لها من قرار، لكن تبقى النّخلةُ بقوامها الجميل،ثابتةً راسخة الجذور، ممتدة العروق في أعماق الأرض!

    ولعلّ من أسرار ثبات النّخلة إلى جانب قوّتها: مرونتها، أي أنها تميل شيئاً فشيئاً،
    متجاوبةً مع قوة الرّياح والعواصف، لكن بلا خضوع ولا استسلام،

    والثّبات في المؤمن يشبه الثّبات في النّخلة التي ضربت له مثالاً،
    ليس هو التحجر،
    ولا هو الخضوع المطلق والخنوع إلى حد السجود،
    بل كالنخلة الباسقة التي يرفرف سعفها في السماء.

    وكم
    ا أن للنخلة طلع نضيد، فهكذا المسلم لا يقعد عن العمل المثمر؛
    العمل الصّالح والجهاد في كافة ميادين الحياة، يؤتي أُكُله بإذن ربّه!

    لا تسقطه أدنى رياح الفتن، بل هو كالنخلة عند هبوب العواصف يزداد عطاؤها،

    يصلح هذه الهز، ويمحص إيمان ذلك ما يهز النفوس، فيزداد عطاء المؤمن في حال الفتن
    ويزداد صبراً وثباتاً ومناصحةً وعملاً صالحاً، من أجل تجاوز الفتنة!

    فإن خرج منها أفادته تجارب، وبعد التّجارب التي مرّ بها يكون

    كسيّدة الأشجار،
    كلّما طال عمرُها ازداد خيرُها!

    أسأل الله أن يثبتني وإياكم، وأن يجنبنا الفتن، وأن يجعل خير

    أعمارنا خواتمها وخير أيامنا يوم لقائه.


    الكاتب: أ.د. ناصر العمر

    المصدر:
    موقع المسلم

    هذا والله أعلم وأحكم
    نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
    وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





  • 30 - 5 - 2012 | 9:24 PM 20408 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي


  • أخواني و أخواتي توبوا الى الله توبةً نصوحه


    التوبة دموع حارة كالشموع تضيء طريق الرجوع ..

    التوبة… مشاعر وأحاسيس …ترسم طريق الأمل ..


    التوبة…ابتسامة ونبضة قلب…تفطَّر ألماً وكمدا ..


    التوبة…باب الرجاء والأمل…فسبحان من فتح لنا باب الأمل……


    ((قل يا عبادي الذين أسرفو على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله …))




  • 30 - 5 - 2012 | 10:08 PM 20408 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • الموت وما أدراك ما الموت

    سوف يمر على كل إنسان

    وسوف يمر علينا كلنا

    اليوم دورالموت على فلان قد يكون غدا دورك بعده



    سؤال

    هل

    أعددت

    نفسك

    لذالك اليوم ؟


    أترككم مع هذي الانشوده
    السفر الأخير - المنشد أبو عبد الملك

    http://www.youtube.com/watch?feature...&v=NBwwVXHGlgQ



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة