Thread Back Search

امل بشوشه الممثله الجزائرية : انا فتاة شرسة , اخبار الممثلة الجزائرية امل بو شوشة 2012

اضافه رد
  • 19 - 9 - 2012 | 7:06 PM 2262 الصورة الرمزية ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ




  • امل بشوشه الممثله الجزائرية : انا فتاة شرسة , اخبار الممثلة الجزائرية امل بو شوشة 2012

    امل بشوشه الممثله الجزائرية : انا فتاة شرسة , اخبار الممثلة الجزائرية امل بو شوشة 2012

    أمل بشوشة: أنا فتاة شرسة!

    09-19-2012 03:02

    دمشق ـ علي أحمد

    لا تهتم الممثلة الجزائرية أمل بشوشة بموضوع الجمال كثيراً فهي تقبل بأي شخصية تسند إليها، فهي ترى أن الأهمية للمضمون وليس للشكل، وقد تألقت أمل في مشاركاتها التي ظهرت بها في الدراما السورية بدءاً من حضورها في مسلسل «ذاكرة الجسد» ومسلسل «جلسات نسائية»، وأخيراً في تجربتها الأهم في الدراما الشامية «زمن البرغوت»، فكان لنا معها هذا اللقاء.


    فوجئ المشاهدون عندما شاهدوك في مسلسل شامي؟
    لم يتوقع أحد مشاركتي في هذه النوعية من الأعمال الدرامية التي تحتاج لممثلين سوريين يجيدون التحدث باللهجة الشامية المحلية، وقد خضت هذه المغامرة معتمدة على قدراتي التمثيلية وبمساعدة كل الزملاء المشاركين في العمل بدءاً من المخرج أحمد إبراهيم أحمد والممثلين أيمن زيدان وسلوم حداد والآخرين فكلهم ساعدوني في تجاوز صعوبة هذه التجربة وقد أعطوني طاقة إيجابية من خلال إحاطتهم بي منذ اليوم الأول في وجودي بسورية.

    كيف جاءت مشاركتك في هذه التجربة؟
    بعد شهر رمضان الماضي ومشاركتي في مسلسل «جلسات نسائية» مع المخرج المثنى الصبح والانطباع الجيد الذي تركه حضوري في العمل، وكنت سعيدة بأنه لفت انتباه المخرجين السوريين، وعلى أثر ذلك قدم لي أكثر من نص للمشاركة في الدراما السورية، ومع أن هذه الأدوار كانت جميلة لكنني رفضتها لأنني لم أجدها تناسبني، وقررت أن أقدم شيئاً مختلفاً كلياً عن كل التوقعات، وهذه من إحدى صفاتي أنني أحب أن أفاجئ المشاهدين، وهذا يحملني مسؤولية كبيرة ويعطيني الحماس الكبير للعمل والبحث عن التميز، وقد وجدت ما يلبي طموحي في نص مسلسل «زمن البرغوث» بجزأيه الأول والثاني فقد أحبب حدوتة العمل، وقلت إنني أمام تحدٍ كبير وعليّ تجاوزه فإذا لم أجرب اليوم وفي هذه المرحلة العمرية من حياتي ومشواري الفني فمتى عليّ خوض غمار هذه النوعية من الأعمال، سيما أن مشاركتي التمثيلية قبل «زمن البرغوت» حققت نجاحاً وكانت إيجابية.


    ما أكثر ما يميز شخصيتك في «زمن البرغوت»؟
    أعتقد أن ما يميز شخصيتي في العمل يتمثل في اختلاف نظرة العمل لحضور المرأة الشامية في محيطها، فإنه من المعروف عن الأعمال الشامية أن أدوار البطولة يضطلع بها الرجال، لكن في «زمن البرغوت» المرأة حاضرة بقوة فيه فهي المحركة غير مباشر للأحداث التي تجري في الحارة، وقد كانت شخصيتي تعبر عن فتاة من عائلة مرموقة ومعروفة في منطقة دمشق ولها حضور على مدار أحداث العمل منذ الجزء الأول وحتى نهاية الجزء الثاني. وبعد أن قرأت النص أحببت شخصية رويدة بكل تطورات حياتها وجلست مع المخرج أحمد إبراهيم ومع الكاتب أحمد الزين وكنت أدقق في وجهة نظره بشخصية رويدة وماذا يريد منها، وكانت نظرتي منطقية أمام رؤيته فكنت أسعى لأن أعطي رويدة ما يميزها بين شخصيات العمل.


    كيف تتعاملين مع الشخصيات التي تؤدينها؟
    دائماً ما يكون إحساسي هو المحرك الأساسي لفهم الشخصية فليس لديّ التكنيك العالي الذي يمتاز به الزملاء الممثلون ومن خلال إحساسي قمت بفك رموز الدور الذي يسند لي، إذ يفترض أن أحب الشخصية وأعاني معها وأقترب منها كي أستطيع السيطرة عليها ويكون أدائي لها بالشكل الصحيح والصورة المناسبة وهذا ما يحدث معي في كل تجاربي الدرامي، لأنني لست خريجة معهد تمثيل حتى أمتلك التكنيك الذي يسهل عليّ الأداء.


    متى ستملكين هذا التكنيك طالما أنك مستمرة في التمثيل؟
    أعتقد أنني أتطور من تجربة إلى أخرى وتتكون لديّ خبرة من خلال مشاركاتي في الأعمال التلفزيونية

    فإنني سأتمكن مع الوقت من أدواتي بصورة أفضل وتتطور إمكاناتي وإن شاء الله سيصبح لديّ تكنيك عالٍ.


    ما أصعب ما واجهك في هذه التجربة؟
    كنت خائفة من موضوع اللهجة وأن يكون أدائي فيه زائداً على الحد المطلوب بعض الشيء، فإنه معروف عن النساء الشاميات أن لهن خاصية في الحديث وبموسيقى مميزة، لكن المخرج أحمد إبراهيم هون الموضوع وحول لهجة المسلسل من الشامية البحتة إلى اللهجة الدمشقية.


    كأن هناك حالة انجذاب وحب بينك وبين الدراما السورية؟
    نعم هناك حالة حب بيننا، فالدراما السورية اختارتني وأنا اخترتها ولقد سررت بالعمل فيها، وهذا كله يقع ضمن نصيب كل واحد منا وبطبيعتي لا أسعى وراء الحصول على الفرص مع أن هناك من يسعى بكل ما يملك من قوة للحصول على مشاركات أكثر، لكنني أسعى للاشتغال على ذاتي وأطور من قدراتي التمثيلية كي أكون ضمن خيارات المخرجين وأبرهن لهم أنني بمستوى تطلعاتهم ورؤيتهم.


    ما أكثر ما دفعك للتوجه نحو التمثيل؟
    ربما يكون لعدم خوفي وحبي للمغامرة الدور الأكبر لتوجهي نحو التمثيل، فأنا فتاة شرسة ولا أهتم لمشاعري ودوماً ما أحب المغامرة فلا أستمتع بالأمور البسيطة.
    تساءل البعض: ألا توجد ممثلات سوريات حتى تكون بطلة الأعمال السورية جزائرية؟
    هذا من حقهم الطبيعي خاصة في ظل وجود ممثلات سوريات مميزات، ومع ذلك أقول إن لكل مخرج رؤيته ونظرته الإخراجية، وبخصوص عملي في «زمن البرغوت» فقد رأى المخرج أحمد إبراهيم أنني يمكن أن أكون معه في المسلسل فبعد أن التقينا وتحاورنا وجدت أن مشاركاتي معه ممكنة، وفي النهاية هذه هي الدراما وكلنا ممثلون وكلٌ له فرصهُ، وعلى كل ممثل أن يوصل ما يطلب منه من خلال أدواته، إضافة إلى أن كثيراً من الممثلين يذهبون خارج حدودهم للمشاركة في أعمال عربية وعالمية، فهناك ممثلون جزائريون عديدون يشاركون في أعمال فرنسية وخليجية ومصرية وكذلك هناك ممثلون سوريون يعملون في مصر وعلى رأسهم الفنان جمال سليمان، لذلك لا توجد حدود تقيد حركة الممثلين، وفي اعتقادي أن أهمية الممثل تنبع من إيصال الفكرة للمشاهد بصرف النظر عن جنسيته وهويته.


    لكن ألا تعتقدين أن شكل الممثل يلعب دوراً مهماً في الفرص التي يحصل عليها؟
    لنكن صريحين مع أنفسنا ولا نكذب على بعضنا، دائماً الشكل الخارجي هو بطاقة التعريف للممثل والحمد لله أن رب العاملين منّ عليّ بشكل جميل، وقد كان له دور مهم بعملي في مجال التمثيل، ومع ذلك لا أهتم كثيراً بموضوع الجمال في مشاركاتي، فإنني أقبل أي شخصية تسند إليّ وإن كانت بشعة، ولا أخشى على شكلي، فما يهمني هو المضمون أكثر من موضوع الشكل، لأن أي ممثلة يمكن أن تصبح جميلة بإجراء عمليات تجميل أو بوضع المكياج ومع أن الشكل الخارجي يساعد الممثلة في الحصول على فرص عمل، لكن البقاء للمضمون ولمن تثبت موهبتها وما تقدمه من قدرات فنية.







    last news bchoucha امل بوشوشة في اخر الاخبار









    اخبار نانسي عجرم 2012, نانسي عجرم ترفع دعوة قضائية ضد عصام شعبولا , جديد اخبار نانسي عجرم
    اخبار نانسي عجرم 2012, نانسي عجرم ترفع دعوة قضائية ضد عصام شعبولا , جديد اخبار نانسي عجرم
    نانسى عجرم ترفع دعوى قضائية ضد عصام شعبولا




    نانسى عجرم ترفع دعوى قضائية ضد عصام شعبولا

    فوجئت الفنانة نانسى عجرم بتردد أغنيه " نانسى هتخش النار " التى يغنيها المطرب الشعبى عصام شعبان عبدالرحيم أبن المطرب الشهير شعبان عبدالرحيم مطرب السيمفونيه الخالدة " أنا بكره اسرائيل " الذى اشتهر بانتقاد الفنانين والعادات السلبيه فى المجتمع فى جميع المناسبات الوطنية والغير وطنيه والذى أثار غضب الفنانة نانسى عجرم هو انتشار الأغنيه بشكل غير عادى وعندما سئل عصام شعبان قال أنه لم يغنى هذه الأغنيه ولا تمت له بأى صله



    09-19-2012 02:12

    بيروت - محمد حنبلي

    قالت الفنانة نانسي عجرم، في تصريح صحافي، إنها تعمل حالياً مع مدير أعمالها جيجي لامارا من دون عقد عمل، فالعقد الفني الموقع بينهما انتهى منذ فترة بعيدة.

    وأضافت: «لا أخاف أبداً من هذا الوضع، أنا أثق بجيجي منذ بداية تعاملي معه، وهي ثقة ثابتة لم تتزحزح، ولا تزال كبيرة جداً، فجيجي هو أبي وأخي وصديقي وليس مدير أعمالي، وعلاقتي به لا تقتصر على العمل».


    ونوافيكم بالاغنية في قسم اغاني شعبية

    تحياتي

    نوفا



    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة