Thread Back Search

دبي: تحريم الحج بتمويل مصرفي , مصادر جزائرية تؤكد لا خوف على الحجاج من فايروس كورونا

اضافه رد
  • 27 - 9 - 2012 | 1:14 AM 2311 الصورة الرمزية ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ

  • دبي: تحريم الحج بتمويل مصرفي , مصادر جزائرية تؤكد لا خوف على الحجاج من فايروس كورونا

    دبي: تحريم الحج بتمويل مصرفي , مصادر جزائرية تؤكد لا خوف على الحجاج من فايروس كورونا




    هون عبد العزيز زياري، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، من امكانية إصابة الحجاج الجزائريين بفيروس "كورونا" الذي تسبب في وفاة سعوديين مؤخرا، وتم تشخيصه حديثا، واعتبر الوزير الأمر مجرد تهويل إعلامي. حيث أكد في تصريح خص به "الشروق" على هامش مراسيم توديع أول دفعة للحجاج الجزائريين متوجهة إلى البقاع المقدسة، أمس، بمطار هواري بومدين في العاصمة، أن المعطيات العلمية لم تكشف عن شيء في هذا الخصوص، ويجري العمل حاليا على جمع المعلومات بخصوص الفيروس من أجل التصرف، وأوضح أن مصالحه لم تتخذ أية إجراءات "لأن ما تبين هو أن الأمر مجرد كلام صحافة"، وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أكدت أنها لن تسمح بتعرض الحجاج المسلمين لخطورة الفيروس.
    وعلى صعيد التكفل بالحجاج الميامين في البقاع المقدسة، قال الوزير أن مصالح دائرته الوزارية وفرت كل الإمكانات التي من شأنها أن تساعد الحاج صحيا، حيث تم تخصيص طبيب لكل 800 شخص، "رغم أن التقارير أكدت أن كل الحجاج المقبلين على آداء المناسك هم في صحة جيدة"، ولم يمنع ذلك من تخصيص 10 أطنان من الأدوية للتكفل بهم.
    من جهته، أفاد الشيخ بربارة المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة، في تصريح خص به "الشروق" بالمناسبة، أن التكفل بالحجاج هذه السنة سيكون شاملا، إذ وبأمر من رئيس الجمهورية، سيتم توفير 36 ألف غطاء فضلا عن تخصيص عدد من الحافلات الجديدة لنقل ضيوف الرحمان عبر العمائر في منى، في وقت ستتكفل الوكالات بضمان الوجبات الغذائية. وفي رده عن سؤال تعلق بمنع حمل الأعلام من قبل وزارة الحج السعودية حسبما أدلى به أمس، بندر حجاز وزير الحج، قال بربارة أن الأمر يتعلق بالأعلام ذات الحجم الكبير، إذ يسمح بحمل الأعلام متوسطة الحجم، مشددا على أهمية احترام الحجاج الجزائريين لقرار السلطات السعودية المتعلق بحصر مياه زمزم المسموحة في 10 لترات فقط، وقال أن الأمر يخص أيضا الحجاج الجزائريين.
    كما أفاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف أبو عبد الله غلام الله، أن السلطات تكفلت بفارق تكلفة الحج للموسم الجاري، إذ دفعت ما قيمته 1.2 مليون سنتيم من القيمة الإجمالية للتكلفة التي بلغت 234 ألف دينار، تكفل الحاج بدفع 221 ألف دينار فيما تكفلت الخزينة العمومية بدفع الفارق.




    )
    تصوير: (ح.م)





    إعتبر الدكتور أحمد الحداد، كبير مفتين مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، أن تمويل بعض المصارف الإسلامية تكاليف الحج "حرام شرعا"، مبررا ذلك بأن "الإسلام لم يفرض الحج إلا لمن استطاع إليه سبيلا".

    وتتلخص فكرة الحج بالتمويل، والتي تطلق عليها بعض المصارف الإسلامية إسم "الإبتكار"، بتأجير المصرف الخدمة من مزود رئيس لها، أي شركات الحج والعمرة، ومن ثم يقوم المصرف بإعادة تأجير الخدمة لعملائه، بأسعار تتراوح بين 16 و100 ألف درهم. وقد أجازت الهيئات الشرعية في هذه المصارف هذه الطريقة من التمويل لأداء فريضة الحج،ونقلت صحيفة "البيان" الإماراتية عن مسؤول في أحد البنوك الإسلامية، "أن الخدمة تنسجم مع مبادئ الشريعة الإسلامية، وتم إقرارها من قبل هيئة الرقابة الشرعية في المصرف قبل طرحها للعملاء"،وأوضح مصدر للصحيفة في مصرف إسلامي آخر، أن مشروعية تمويل المصرف لخدمات الحج والعمرة تأتي من منطلق فتوى لهيئة الرقابة الشرعية في المصرف، ترى أن الحج يجب على القادر، ولا يجب الحج على غير القادر شرعاً أي غير المستطيع - ويصح منه أن يقوم به".
    وأضاف أنه بموجب إفتاء الهيئة الشرعية، فإن منتج إجارة خدمات السفر "تمويل الحج والعمرة" مصمم في الأساس للمتعاملين القادرين "المستطيعين" الذين يجب عليهم الحج ولا تتوفر عندهم السيولة النقدية الكافية لتغطيه نفقاته حاليا"،يقول الدكتور الحداد "أن الحج لم يفرضه الله تعالى إلا على من استطاع إليه سبيلا، ماديا وجسديا وأمنيا ونظاميا وزمنيا، كما قال سبحانه: "وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا"،وأضاف أن المسلم "غير مكلف أن يستدين استدانة مباحة، فضلاً عن غيرها لأداء الحج؛ لئلا يحمل نفسه فوق طاقتها، فما جعل الله تعالى في الدين من حرج، ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها، والدَّين أمره شديد"،وأوضح أن الاستدانة بهذه الطريقة لا تخلو من الإعانة على الربا، وإن كان البنك لن يأخذ من الحاج أي فائدة، فسيأخذ ذلك من مزودي خدمات الحج، كما أن الحج الذي يكون مبنياً على هذا الأساس يكون بعيداً عن البِر تماماً، فإن بر الحج هو طيب الزاد والراحلة، وأداء النسك على الوجه المشروع من غير زيادة ولا نقصان.



    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة