Thread Back Search

اخبار الحجاج في الجزائر 2012 , 130 طائرة لفائدة الحجاج , 36 الف حاج نحو البقاع المقدسة, مشاكل جوزات السفر للحاج

اضافه رد
  • 27 - 9 - 2012 | 1:46 PM 2624 الصورة الرمزية ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ

  • اخبار الحجاج في الجزائر 2012 , 130 طائرة لفائدة الحجاج , 36 الف حاج نحو البقاع المقدسة, مشاكل جوزات السفر للحاج
    اخبار الحجاج في الجزائر 2012 , 130 طائرة لفائدة الحجاج , 36 الف حاج نحو البقاع المقدسة, مشاكل جوزات السفر للحاج


    130 طائرة لفائدة الحجاج الجزائريين





    كشف الشيخ بربارة المدير العام للديوان الوطني للحج و العمرة اليوم الخميس على هامش اليوم الدراسي المخصص للترتيبات الخاصة لتحضير موسم الحج 2012 عن تخصيص ازيد من 130 طائرة ل36 ألف حاج نحو البقاع المقدسة بالتعاون بين الخطوط الجوية الجزائرية و الخطوط الجوية السعودية حيث تتقاسم الشركتين العدد مناصفة .

    واضاف بربارة في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية بأن أول رحلة للحجاج إلى البقاع المقدسة ستنطلق يوم 26 سبتمبر المقبل وذلك من ثلاث مطارات "لجزائر،وهران وعنابة" مضيفا بأنه من ضمن 36 ألف حاج هناك 16 ألف ستتكفل بهم الوكالات السياحية المعتمدة والمخول لها بتأطير الحجاج لهذا الموسم من طرف وزارة الشؤون الدينية والاوقاف مؤكدا في الوقت ذاته على اكتمال مختلف التحضيرات الخاصة بنقلهم و اقامتهم،وخصصت الجزائر -حسب بربارة- نحو 180 شخص من الحماية المدنية لفائدة الحجاجبالاضافة الى اطباء ومرشدين وأئمة ،كما أوضح هذا الاخير أن بعض الإقامات ستكون هذه السنة أيضا "بعيدة عن الحرم الشريف نظرا لأشغال التوسعة التي يشهدها الحرم" . و بهدف ضمان أداء الحجاج لأداء مناسك الحج بصورة صحيحة من الناحية الفقهية و الروحية حث السيد بربارة الحجاج على ضرورة الإستماع إلى تعليمات البعثة المرافقة لهم.

    البيروقراطية تحرم الحجاج من استلام جوازات السفر




    يعيش الحجاج النظاميون حالة من القلق والاستياء بسبب تأخر تسليمهم جوازات الحج الخاصة بهم على مستوى المصالح التابعة للدوائر والبلديات بالولايات المقيمين بها، وذلك بسبب الإجراءات البيروقراطية التي عطلت إنهاء إعداد الجوازات وكذا التأشيرات، في وقت دعت الوكالات السياحية وزارة الداخلية لتوجيه تعليمة تلزم المصالح التابعة لها بالإسراع في العملية.

    وأكد إلياس سنوسي الناطق باسم النقابة الوطنية للوكالات السياحية لمنطقة الوسط للشروق بأن تعطل تسليم جوازات السفر مس معظم الحجاج النظاميين الذين يقصدون يوميا الوكالات التي تعاقدوا معها للاستفسار عن الإجراءات التي ينبغي اتباعها لتأجيل موعد السفر باتجاه البقاع المقدسة، موضحا بأن القنصلية السعودية بالجزائر قامت بواجبها وأن الخلل يكمن في المصالح الإدارية التي اتسم عملها بالبطء منذ البداية، وهو ما زاد في قلق الحجاج خصوصا المعنيين بالرحلات الأولى التي ستنطلق بداية من يوم الثلاثاء، كما جعلت هذه الوضعية المضطربة الوكالات المعنية بموسم الحج تعلن حالة استنفار قصوى خشية تعطل برنامج الرحلات الذي تم ضبطه مع شركة الخطوط الجوية الجزائرية.
    ويؤكد المصدر ذاته بأن الحجاج يقصدون يوميا مقار الوكالات السياحية للاستفسار عن سبب الخلل، في وقت لم يظهر لديوان الحج والعمرة المسؤول عن الحجاج النظاميين أي أثر، وقد كان آخر ظهور لمسؤوله الأول بربارة الحاج يوم اجتماعه بأعضاء البعثة بدار الإمام بالعاصمة، إذ لا تملك الوكالات صلاحية الاتصال بالمصالح الإدارية لحثها على الإسراع في إعداد الجوازات، علما أن الحجاج الذين فازوا في قرعة الحج التي تمت على مستوى البلديات سلموا جوازاتهم للمصالح المعنية منذ حوالي ستة أشهر دون أن يتمكن معظمهم من استلامها إلى حد كتابة هذه الأسطر.
    وانتقدت الوكالات تجاهل انشغالات الحجاج النظاميين على خلاف الذين حصلوا على الجوازات خارج عملية القرعة، حيث قاموا باقتناء تذاكر السفر وإتمام كل التحضيرات للإقلاع باتجاه المملكة العربية السعودية، على خلاف الحجاج النظاميين الذين دفعوا بدورهم التكاليف وكل الوثائق اللازمة في الآجال المحددة دون أن يتمكنوا من استلام الجوازات الخاصة بهم، علما أن أول رحلة باتجاه البقاع تنطلق اليوم من وهران ويستمر برنامج الرحلات إلى غاية بداية أكتوبر القادم.
    وأعاب الوكلاء السياحيين عمل اللجنة الطبية التي عاينت الحجاج ومنحتهم شهادة الأهلية التي تمكنهم من أداء هذه الفريضة، بسبب الترخيص لأشخاص طاعنين في السن ومصابين بأمراض مزمنة للقيام بالحج.

    غلام الله: لا يُمكن للجزائر رفع حصتها إلى 40 ألف حاج




    قال وزير الشؤون الدينية بو عبد الله غلام الله، الثلاثاء، بان الجزائر لا يمكنها رفع حصتها من حيث عدد الحجاج، بدعوى أنها لا تتوفر على الإمكانات التي تسمح لها بتأطير 40 ألف حاج.

    وأكدا بأن رفع حصتها ليس مرهونا فقط بموافقة السلطات السعودية على ذلك، وإنما بتحضير الوسائل المادية والبشرية أولا، قائلا بأن التكفل بـ36 ألف حاج ما يزال يطرح إشكالات كثيرة، مقللا من شأن ما قيل بخصوص ظهور فيروس غريب بالبقاع يشبه فيروس مرض سارس، مصرا على أن ذلك مجرد دعاية، مهددا بمعاقبة الوكالات السياحية التي تتلاعب بالحجاج، وحرمانها من تنظيم الحج مستقبلا، لكنه رفض وصف كل الوكلاء بالسماسرة أو التجار، وفيما يتعلق بتأشيرات المجاملة التي تمنحها السفارة السعودية بالجزائر، أفاد غلام الله بأن ذلك يتعلق بسيادة دولة ولا يمكن التدخل فيها.



    المواضيع المتشابهه:

  • 8 - 3 - 2013 | 5:16 PM 2624 الصورة الرمزية كرامة كرامة

  • السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    إذا أردت القيام بعمرة و الإقامة في أفضل الظروف،
    موقع شركة GO-Makkah تمكنك من الحجز في أحسن الفنادق
    من حيث الموقع و الجودة و الأسعار.
    فريق دعم متوافر 24 ساعة في اليوم / 7 أيام في الأسبوع
    استجابة سريعة مع تأكيد توافر نهائي و مؤكد و بأفضل الأسعار التنافسية.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة