Thread Back Search

الاثار السلبية للمواد الحافظة 2013 ، الاضرار الناجمه عن المواد الحافظة 2013 Cons preservatives2013

اضافه رد
  • 14 - 10 - 2012 | 8:54 PM 2179 الصورة الرمزية مرمر العمر مرمر العمر
  • اضرار المواد الحافظة على صحة طفلك 2013 ، شرح الضرر الناجم عن المواد الحافظة 2013 ، سلبيات المواد الحافظة على صحة الاطفال 2013 ، اضرار المواد الحافظة على طفلك 2013 ، ضرورة ابتعاد الاطفال عن المواد الحافظة 2013 ، ما يجب معرفته عن المواد الحافظة 2013 ، تأثير المواد الحافظة على سوك الاطفال2013 ،
    اضرار المواد الحافظة على صحة طفلك 2013 ، شرح الضرر الناجم عن المواد الحافظة 2013 ، سلبيات المواد الحافظة على صحة الاطفال 2013 ، اضرار المواد الحافظة على طفلك 2013 ، ضرورة ابتعاد الاطفال عن المواد الحافظة 2013 ، ما يجب معرفته عن المواد الحافظة 2013 ، تأثير المواد الحافظة على سوك الاطفال 2013





    مدرسة بريطانية تضع قائمة سوداء تضم بعض الاطعمة بعد اكتشاف اثرها السلبي على سلوكيات الاطفال.
    أشارت دراسة حديثة قامت بها مدرسة “سانت بارناباس” البريطانية إلى العلاقة الوثيقة بين مكونات الطعام ونشاط الأطفال وشقاوتهم وسلوكياتهم المضطربة داخل وخارج المدرسة.
    ولاحظت الدراسة حالة نشاط زائد بين التلاميذ عقب تناولهم الوجبات الغذائية المدرسية والتي تحتوي على ألوان صناعية ومواد حافظة ومكسبات للطعم الأمر الذي دفع المسئولين بالمدرسة لعمل دراسة على نوع الغذاء ونشاط التلاميذ.
    وقد توصلت الدراسة التي شارك فيها 100 تلميذ وآبائهم وأساتذتهم إلى وجود علاقة وثيقة بين نشاط التلاميذ و27 مادة تضاف لوجباتهم الغذائية منها ألوان صناعية ومواد حافظة ومكسبات للطعم والرائحة حيث تزيد من نشاط التلاميذ وتصيبهم باضطراب في السلوك طوال اليوم.
    وبناء على نتائج الدراسة قامت المدرسة باعداد قائمة بهذه المواد أطلقت عليها القائمة السوداء وشددت على عدم استخدامها في صناعة وتجهيز الوجبات المدرسية.
    وتؤكد آن فيزجيرالد احدى المسؤولات عن خطة تجهيز وجبات التلاميذ بالمدرسة أن الألوان الصناعية ومكسبات الطعم والمواد الحافظة ذات تأثير سلبي على سلوك التلاميذ.
    وتوضح آن أن المدرسة اصبحت تدقق في الألوان الصناعية المضافة للمربى والتي تعتبر من المواد الحافظة ومكسبات الألوان الخفية ذات التأثير الضار بصحة الأطفال.
    ويؤكد تشارلي لوبتون مدير المدرسة أنه فوجئ بتكرار السلوكيات المزعجة عند التلاميذ وبعد البحث وجدت علاقة قوية بين سلوك التلاميذ ونوع الوجبات التي يتناولونها فقررنا تقديم نفس الوجبات ولكن بدون القائمة السوداء.
    ويؤكد لوبتون أن الفرق كان كبيرا حيث تلاشت بالتدريج السلوكيات المضطربة واصبح التلاميذ أكثر هدوء واستيعابا لدروسهم.
    كما أشادا الآباء في ملاحظاتهم لأطفالهم داخل المنزل بسلوكياتهم الإيجابية وبأنهم أكثر هدوء وتمتعوا بنوم هادئ على عكس ما كانوا عليه.
    وناشد لوبتون كل الأمهات بالابتعاد عن مكسبات الطعم والألوان الصناعية والمواد الحافظة في طعام أطفالهن لتجنب التأثير الضار لهذا المواد وتهيئتهم للسلوكيات الحميدة والاستقرار النفسي


    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة