Thread Back Search

وكآنتْ السمآءْ " ضبآبيةِ " . . ( سمآيْ الأملْ )

اضافه رد
  • 3 - 3 - 2012 | 12:05 PM 679 الصورة الرمزية ~وهـِ[! ωαнαм !]ـًَِمَِ~ ~وهـِ[! ωαнαм !]ـًَِمَِ~
  • [align=center][table1="width:55%;background-color:gray;border:6px double darkblue;"][cell="filter:;"][align=center]
    وكآنتْ السمآءْ " ضبآبيةِ " . .
    الجوّ كآنْ كـ خيآلْ !
    ............كـ خيآلْ !

    ........... كـ خيآلْ !

    بدأتْ فيْ التفكيــرْ !
    وإذآ بيْ فيْ[ عآلمْمجهولْ ] . . / ليسْ
    بهِ سكآنْ !!
    لآ نسمآتْ لـ" الهوآءْ " . .

    ولآ طرقْ مطرقةِ نجآإآإآرْ !
    ولآ صرآخْ طفلْ " ضآئعْ " . .
    ولآ حتى آ أصوآتْ طبوْوْلْ وهميـةِ !!
    تجآهلتْ نفسيْ . .
    لأنيْ كنتْ أتسآئلْ !
    وبيْ [ كومةِ ] أسئلةِ . . لآ أجوبةِ لهآ !
    أنآلآ أقآومْ . .
    نعمْ , أتسآئلْ :
    ( أينْ أنآ ؟أينْ أكونْ !! )
    إذآ بـ صوتْ خآفتْ. .
    أحسستْ بـ قربهِ . .


    وركزتْ. . وركزتْ . . وركزتْ !
    فـ إذآ بـ الصوتْ " يقتربْ " أكثرْ فـأكثرْ . .

    بيْ[ خوفْ ] . .
    عفوآ بيْ " أضدآدْ " . .
    لآ أعلمْ مآ هوْ ذلكْ الشعوْوْرْ . .

    كنتْ أبحثْ عنْ أيْ صوتْ ! أيْ صوتْ! أيْ صوتْ ! وألتفتْ يمنةِ ويسرةِ . .
    بآحثآ عنْ مصدرهٌـ !!
    وأقتربْ أكثرْ فـ أكثرْ . .
    وأنآ لآ أعلمْ منْ أينْيأتيْ . . . . . !!




    فـ عزمتْ ع المضيْ منْ ذلكْ المكآنْ !
    لكنْ . .إلى آ أينْ . . ؟



    ... إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟




    وفيْ[ لحظةِ صمتْ ] . .

    ترددّ صدى آتسآؤلآتيْ . . /
    وإذآبيْ أكتشفْ شيئآ جديدآ . .

    أكتشفتْ أنيْ بـ" وحلْ " . .

    ولآ يوجدْ طريقةِ :
    لـ الخروْوجْ سوى آ طريقةِ وآحدةِ . .
    كآنتْ النقطةِ " الأملْ " . .
    ............... " الأملْ " . .
    ............... " الأملْ " . .

    ............... " الأملْ " . .







    تغيرتْ تعآبيرْ وجهيْ حينهآ . .


    وتغلبتْ على آ" إستفهآمآتيْ "


    . . ونظرتْ لـ الأعلى . .
    فـ إذآ بـتلكْ الغيوْوْمْ " الضبآبيةِ " تنجليْ . . وإذآ بـ سمآءْ مختلفةِ !! سمآءْ ظهرتْ ليْ فقطْ !
    وإذآ بـ الوحلْ يتغيرْ . .
    كمآ تغيرتْتعآبيرْ وجهيْ :
    . . / وتحولْ ذلكْ الوحلْ لـ طآقةِ ~
    جعلتْ منْ عينآيْ ترى آ[ الألمْ أملْ ]
    وتغيرتْ نظرتيْ لـ الحيآةِ !
    ورفعتْ وجهيْ مرةِ أخرىآ . .
    وأبديتْ تسآؤلآجديدآ لكنهِ مختلفْ . . !


    سألتْ نفسيْ :
    أينْ ذلكْ الصوتْ الذيْ إتبعتهِ . . قبلْ قليلْ ولمْ أجدهٌـ . . ؟
    فـ إذآ بـ الصوتْ يردْ أنآ هنآ . . لكنْ السؤآلْيآ هذآ هوْ :وكآنتْ السمآءْ " ضبآبيةِ " . .
    الجوّ كآنْ كـ خيآلْ !
    ............كـ خيآلْ !


    ........... كـ خيآلْ !

    بدأتْ فيْ التفكيــرْ !


    وإذآ بيْ فيْ[ عآلمْمجهولْ ] . . / ليسْ
    بهِ سكآنْ !!
    لآ نسمآتْ لـ" الهوآءْ " . .

    ولآ طرقْ مطرقةِ نجآإآإآرْ !

    ولآ صرآخْ طفلْ " ضآئعْ " . .
    ولآ حتى آ أصوآتْ طبوْوْلْ وهميـةِ !!
    تجآهلتْ نفسيْ . .
    لأنيْ كنتْ أتسآئلْ !
    وبيْ [ كومةِ ] أسئلةِ . . لآ أجوبةِ لهآ !
    أنآلآ أقآومْ . .
    نعمْ , أتسآئلْ :
    ( أينْ أنآ ؟أينْ أكونْ !! )
    إذآ بـ صوتْ خآفتْ. .
    أحسستْ بـ قربهِ . .



    وركزتْ. . وركزتْ . . وركزتْ !
    فـ إذآ بـ الصوتْ " يقتربْ " أكثرْ فـأكثرْ . .

    بيْ[ خوفْ ] . .
    عفوآ بيْ " أضدآدْ " . .
    لآ أعلمْ مآ هوْ ذلكْ الشعوْوْرْ . .

    كنتْ أبحثْ عنْ أيْ صوتْ ! أيْ صوتْ! أيْ صوتْ ! وألتفتْ يمنةِ ويسرةِ . .

    بآحثآ عنْ مصدرهٌـ !!
    وأقتربْ أكثرْ فـ أكثرْ . .
    وأنآ لآ أعلمْ منْ أينْيأتيْ . . . . . !!





    فـ عزمتْ ع المضيْ منْ ذلكْ المكآنْ !
    لكنْ . .إلى آ أينْ . . ؟



    ... إلى أينْ . . ؟

    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟
    إلى أينْ . . ؟





    وفيْ[ لحظةِ صمتْ ] . .


    ترددّ صدى آتسآؤلآتيْ . . /
    وإذآبيْ أكتشفْ شيئآ جديدآ . .

    أكتشفتْ أنيْ بـ" وحلْ " . .

    ولآ يوجدْ طريقةِ :

    لـ الخروْوجْ سوى آ طريقةِ وآحدةِ . .

    كآنتْ النقطةِ " الأملْ " . .
    ............... " الأملْ " . .
    ............... " الأملْ " . .


    ............... " الأملْ " . .








    تغيرتْ تعآبيرْ وجهيْ حينهآ . .


    وتغلبتْ على آ" إستفهآمآتيْ "


    . . ونظرتْ لـ الأعلى . .
    فـ إذآ بـتلكْ الغيوْوْمْ " الضبآبيةِ " تنجليْ . . وإذآ بـ سمآءْ مختلفةِ !! سمآءْ ظهرتْ ليْ فقطْ !
    وإذآ بـ الوحلْ يتغيرْ . .
    كمآ تغيرتْتعآبيرْ وجهيْ :
    . . / وتحولْ ذلكْ الوحلْ لـ طآقةِ ~
    جعلتْ منْ عينآيْ ترى آ[ الألمْ أملْ ]
    وتغيرتْ نظرتيْ لـ الحيآةِ !
    ورفعتْ وجهيْ مرةِ أخرىآ . .
    وأبديتْ تسآؤلآجديدآ لكنهِ مختلفْ . . !


    سألتْ نفسيْ :
    أينْ ذلكْ الصوتْ الذيْ إتبعتهِ . . قبلْ قليلْ ولمْ أجدهٌـ . . ؟
    فـ إذآ بـ الصوتْ يردْ أنآ هنآ . . لكنْ السؤآلْيآ هذآ هوْ : لمآذآ سمآؤكْ هكذآ . . ؟
    فـ أبتسمتْ وقلتْ :......








    " سمآيْ الأملْ " . . !


    " سمآيْ الأملْ " . . !


    " سمآيْالأملْ " . . !
    " سمآيْ الأملْ " . . !
    " سمآيْ الأملْ " . . !


    . . ؟

    فـ أبتسمتْ وقلتْ :......








    " سمآيْ الأملْ " . . !


    " سمآيْ الأملْ " . . !


    " سمآيْالأملْ " . . !
    " سمآيْ الأملْ " . . !
    " سمآيْ الأملْ " . . !
    [/align][/cell][/table1][/align]



    المواضيع المتشابهه:

  • 3 - 3 - 2012 | 7:39 PM 679 الصورة الرمزية دموع الصمت دموع الصمت
  • يابى الفكر مغادرة صفحاتكـ
    يهوى القلب الجلوس وسط ما تخطه اناملكـ
    سلمت يمناكـ
    تحياتي لكـ

  • 14 - 4 - 2012 | 9:03 AM 679 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • سلمت يداك وسلمت لنا
    كلمات جميله يسلمووو
    ميدوووووو


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة