Thread Back Search

اقوال وحكم اسلامية 2013

اضافه رد
  • 12 - 11 - 2012 | 11:17 PM 7189 الصورة الرمزية سـحـر سـحـر
  • اقوال وحكم اسلامية للدعاة 2013

    د.أمجد قورشه |
    ومن أوفى بعهده من الله؟
    طبعا لا أحد! فالله إذا وعدك الجنة فحتما سيفي بوعده ولكن المشكلة ليست في وعد الله، بل في نفسي أنا هل سألتزم بالعهد الذي قطعته على نفسي حينما قلت أشهد أن لا إله إلا الله!؟

    د.يوسف القرضاوي |
    إنما تُذَم الأسباب إذا تعلَّق القلب بها وحدها، وجعل كل اعتماده عليها، ونسي مسببها وخالقها، وجهل أن الأسباب لا تعمل وحدها، فربما أهمل سبباً بعيداً أو خفياً، أو أغفل شرطاً لازماً، أو كان هناك مانع قوي يعوق سببه ويبطل تأثيره..!


    د.محمد إسماعيل المقدم |
    إن الإنسان إذا علت همته فإنه لا يقنع بالدون، ولا يرضيه إلا معالي الأمور، ولا يقبل أن يكون فضلة لا قيمة لها، بل يريد أن يترك بصماته في الخير وأعمال البر، وأصحاب الهمم العالية قليلون في المجتمع، ولذلك تعم الرزية، وتعظم المصيبة بموتهم، فموت الواحد منهم موت أمة، ومن صفات أصحاب الهمم العالية الترفع عن الدنيا ورفضها، والتطلع إلى ما هو باقٍ دائم.



    الداعية مصطفى حسني |
    اللهم ارزقنا الستر والعفاف، وألبسنا لباس القنوع والكفاف، ونجنا مما نحذر ونخاف، بعصمتك يا عصمة الخائفين


    د.سلمان بن فهد العودة |
    مشكلتنا حين نبني حياتنا على خطط أعدائنا، لا على ما نحتاجه نحن بالضبط.

    د.أمجد قورشه |
    تذكر دائما أن الأمور بخواتيمها فلا تغتر بكثرة الباطل أو بعلو شأنه في زمن ما وتذكر أن فرعون قد علا في الأرض وأن قارون كان مليارديرا وأنهما عاثا في الأرض فسادا ولكن الخاتمة كانت الغرق والخسف!

    المجاهد عبد الله عزام - رحمه الله |
    نعم .. لا إكراه في الدين .. ولكن بعد تحطيم العقبات التي تحول دون وصول الإسلام إلى الناس وتمنع دخول الناس في هذا الدين



    د.محمد عماره |
    ولقد كان قتال الرسول, عليه الصلاة والسلام , والغزوات التي غزاها والحروب التي وجه إليها صحابته , كانت كلها تطبيقاً لذلك القانون الإلهي , والبديهي , والعقلاني :
    لا إيمان عن طريق الإكراه ,
    والقتال والجهاد الحربي : سياسة , وليس ديناً , ولا مكان له في دنيا الإسلام وعالم المسلمين إلا إذا أعتدى المعتدون على حرية الدعوة وأمن المؤمنين وحركة الدعاة ووطن المسلمين

    الحاج مالك الشباز Malcolm X |
    يجب أن نتعلم من الأطفال عدم الخجل من الفشل و أن نقوم و نعيد الكرّة. إن معظم الكبار يرزحون تحت الخوف و الحذر و يركنون إلى الأمان و لذلك تجدهم مجفلين و متصلبين و خائفين و لذلك يفشل أكثرهم

    الشيخ سفر الحوالي |
    الطواغيت حين يتصرفون بغريزة حب البقاء ويتعامون عن الإقرار بالهزيمة، يلجؤون في مرحلة اليأس إلى استنفار كل الطاقة والضرب بها في كل اتجاه بلا تفكير ولا هوادة، كما تفعل الوحوش أو الطيور إذا حشرت في زواية.. لكن ذلك يعقبه عادة النهاية المحتومة!!


    الداعية ماجد أيوب |
    أعجبت بشاب في كندا ينظم سنويا أكبر تجمع إسلامي في شمال أمريكا, الذي حضره هذه السنة فوق ال ٣٠,٠٠٠ شخص, هذ التجمع في مدينة تورنتو الكندية وضيوفه هم بعض من علماء ودعاة المسلمين, برأيي لو أن لدينا في كل مدينة شخص واحد فقط بهمة وطموح وتنظيم هذا الرجل, لرجع ملايين المسلمين إلى دينهم, فلماذا لا نقوم بمثل ما قام به ?


    الشيخ محمد الغزالي - رحمه الله |
    لقد فقدت الأديان استقلالها فى الغرب، وسخرتها نزوات شتى. فاليهودية أضحت صهيونية معتدية، والمسيحية أضحت استعمارا خبيثا.! ويراد بالإسلام أن يفقد كذلك مشخصاته ومقوماته، وأن يعيش فى كنف أنظمة أخرى تخالف حقيقته. ثم هى ـ إلى ذلك ـ تحالف وتسالم الصهيونية المعتدية والصليبية المحتلة.! وهيهات!
    فطبيعة هذا الدين تنطوى على روح المقاومة والعناد. ومن الظلم القبيح للمسلمين ، بل من الإساءة البالغة لهذا العالم المسكين أن يحرم من وجود أمة تحترم كتاب ربها وسنة نبيها، وتحتكم إليهما فيما يعرض لها من أحداث وشئون، وتعتبر التدين شرفا لا عارا، والإيمان بالله واليوم الآخر جدا لا لغوا.
    إن أوروبا تأبى علينا ذلك، ونحن نأبى إلا ذلك. وسنرى ما يكون.


    د.خالد أبو شادي |
    ما دام قلبك بعد الذنب يتألم وروحك تستوحش، فهناك أمل!

    الشيخ عبد العزيز الطريفي |
    هلاك الأمم وسقوط الدول يكون بتصرفات الكبراء والمترفين.
    (وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميراً)

    د.مصطفى محمود -رحمه الله |
    ان تاجر المخدرات لن يهرب سليما بغنيمته فقد خلق مجتمعا من المخدرين وهو يعيش ضمن هذا المجتمع ويتعامل معه وسوف تصيبه الشرور التى أطلقها ان لم يكن اليوم فغدا أو بعد غد وان لم ترتد عليه فعلى بيته واولاده


    الشيخ محمد الغزالي - رحمه الله |
    إن نبع المودّة الدافق من قلب الرسول الكريم بدل القلوب من حال إلى حال، فهل يتعلم الدعاة ذلك من نبيهم فيؤلفوا بدلا من أن يفرقوا. ويبشروا بدلا من أن ينفروا؟؟

    د.خالد أبو شادي |
    من السابق حتى الآن؟! اليوم الثاني من ذي الحجة ولا زالت فرصة اللحاق كبيرة! لا يزال لسانك رطبا بذكر الله

    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة