Thread Back Search

قصص أحلام جديدة 2013 ، Stories new dreams 2013

اضافه رد
  • 8 - 1 - 2013 | 8:30 PM 1094 الصورة الرمزية سمسمه سمسمه
  • قصص أحلام جديدة 2013 ، Stories new dreams 2013


    الرواية الاولى :

    للكاتبة : ربيكا ونترز

    أسم العنوان : لهيب الظل

    الملخص :

    إنها مستعدة للقيام بأي شيء لتستعيد زوجها.
    إضافة إلى الصدمات التي مرّت بهاأجبرت دومينيك على خوض المعركة الأصعب في حياتها. كانت مسألة حياة أو موت.
    كل شيء كان مهدّداً بالخطر بما في ذلك زواجها...
    الآن بعد مضي عام كامل، استعادت صحتها، لكن المعركة الأقسى لم تنته بعد: إنها عازمة على استعادة اليوناني الوسيم الذي تعشق مهما كلّف الأمر...
    أندرياس بدوره قدر شجاعة زوجته الجميلة ووافق على طلبها أن يعيشا زوجاً وزوجة مجدداً لشهر واحد فقط!


    الرواية الثانية

    للكاتبة: جين بورتر

    أسم العنوان:سجينة القصر

    الملخص:
    إنه مستحيل، مزعج يجعلها تشعر بالغضب... لكنه لا يقاوم!
    كريستيان كومنتاروس هو أصعب مريض عرفته إليزابيث، اضطرت للاهتمام به. الملياردير اليوناني المتغطرس معتاد على التحكم بمن حوله،
    وهو لم يتقبل إصابته بالعمى من جراء تحطم طائرته.
    إنه يرفض الخضوع لرحمة الموظفين لاسيما النساء منهم.
    وحدها اليزابيث شعرت بسحر شخصيته وجاذبيته.
    بدا الأمر خارجاً عن سيطرتها، وعرفت أن عليها المغادرة تماماً كما فعلت المرضات السبع اللواتي أتين للاهتمام بكريستيان قبلها.
    لكن كريستيان لن يدعها تغادر وسيستخدم كل الأسلحة التي ما زال يملكها لمنعها... بما في ذلك قدرته على إغوائها.


    الرواية الثالثة

    للكاتبة: كاي ثورب

    أسم العنوان: من يتحدى القدر

    الملخص :
    - أنت لا تمتلكني!
    - يقال أن التملّك هو تسعة أعشار القانون...
    رفضت ليوني سابقاً عرض فيدال الصاعق بالزواج بسبب غروره وبسبب علاقاته المتعدّدة بالنساء، وبسبب جاذبيته القوية، وهو أمر يجعلها ترتعد خوفاً .
    أما الآ فقد عاد المليونير البرتغالي إلى حياتها، وهذه المرة هو متمسك بها، إنه يريد تصفية حسابات سابقة. ولم تجد أي خيار أمامها سوى التجاوب معه.
    لكن فيدال لا يريد عشيقة، بل يريد الزواج. وهو عازم على الحصول على ليوني، بكل ما للكلمة من معنى.


    الرواية الاخيرة

    للكاتبة :جاكي براون

    أسم العنوان: فرصة العمر الاخيرة

    الملخص:
    تعرّضت روز بانيت للهجر من أبويها وهي طفلة، ولم تشعر أنها تنتمي يوماً ألى أي مكان، الآن بدأت تفكر أن الحظ يعاكسها من جديد، فهي لا تملك مالاً وقد تعطلت سيارتها وسط الطريق في منطقة مجهولة، ثم تمّ إنقاذها ...
    مايسون سترايكر الفاتن قدّم لروز حبل النجاة: منزلاً لإقامة، طعاماً شهياً وعملاً... عاملها كأنها امرأة مميزة جداً وجذابة جداً. لم تحظ روز يوماً بمعاملة مماثلة، إذ لم يحبها أحد من قبل ولم يدلّلها أحد أو حتى يريدها أحد. ودعاها حدسها إلى الهروب لحماية نفسها خشية أمر ما يبدّل ما تعيشه الآن.
    حاولت جهدها أن تحارب حدسها، فهي أخيراً قد وجدت حبّها الحقيقي... فهل سيضيع من يدها؟


    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة