Thread Back Search

قصة الشعرات الذهب 2013 ، Golden Hairs 2013

اضافه رد
  • 24 - 2 - 2013 | 1:45 PM 809 الصورة الرمزية سمسمه سمسمه
  • قصة الشعرات الذهب 2013 ، Golden Hairs 2013



    كان ياما كان

    أيام زمااااااااااااااااان
    كان فيه ملك


    فى يوم الملك سمع اشاعة بتقول :
    إن فى قرية من قرى بلاده اتولد ولد
    الولد دة هيتجوز بنت الملك و هيحكم البلاد من بعده


    اتجنن الملك
    و اتنكر فى زى راجل عادى
    و راح القرية
    سأل على بيت المولود
    و راح لقاه بيت بسيط جدا
    خبط و دخل حيث استقبله والد و والدة الطفل بالترحاب و هما مش عارفين دة يبقا مين
    فقال لهم
    " سمعت الإشاعة اللى بتقول إن ابنكم هيتجوز بنت الملك و هيحكم البلاد من بعده .. لكن أنا شايف إنكم مش هتقدروا تربوه التربية اللى تؤهله إنه يكون ملك .. و أنا راجل غنى , و ما عنديش أولاد .. و أقدر أربيه فى البيئة المناسبة .. و دة عنوانى , علشان لما تحبوا تزوروه "


    و بعد مفاوضات طويلة
    فضّل الأب و الأم يتحرموا من ابنهم فى سبيل إنه يكون له شأن عظيم



    و أخد الملك الولد بعيد عنهم علشان يقتله

    لكن لما بص فى وشه ماقدرش
    فكر شوية و قال :
    " الأفضل أسيب المهمة دى للتماسيح "
    و جاب سبت و حط الولد فيه و رماه فى النهر


    و رجع الملك مرتاح البال على قصره


    و مرت شهور
    و أنجبت له زوجته بنت جميلة
    قرح بيها الملك
    و اهتم بتعليمها و تدريبها علشان تكون ملكة عظيمة



    و مرت 20 سنة



    و فى يوم راح الملك مع أصدقاؤه فى رحلة صيد
    لكن أثناء مطاردته لفريسة تاه عنهم و ضل الطريق
    بدأت الدنيا تمطر
    ما بقاش عارف يعمل إيه و لا يرجع لقصره من أى طريق


    فجأة لقا قدامه قصر
    خبط على الباب و قال للخدم إنه الملك
    فأدخلوه
    و جاءت صاحبة القصر هى و ابنها بسرعة يحيوه و يرحبوا به
    و ضيفوه بأحسن مما يمكن أن تكون الضيافة



    و بعد العشاء جلس الملك مع صاحبة القصر
    و قال لها و هو يتابع ابنها الشاب بإعجاب :
    " ابنك مثال للشاب المهذب .. Gentleman .. شكله هيكون انسان عظيم .. "



    و فى أثناء تجوله فى القصر مع صاحبة القصر رأى صورة كبيرة بالحجم الطبيعى لصاحب القصر
    فتمعن النظر فيها
    و نظر لصاحبة القصر
    و نظر لإبنها
    و مال على صاحبة القصر و قال لها :
    " ابنك بعيد الشبه عنك و عن زوجك .. إزاى دة ؟ "
    فأمرت الأم ابنها بالإنصراف
    و قالت للملك :
    " يا مولاى .. الحقيقة دة مش ابننا .. كنا أنا و زوجى محرومين من الأولاد .. لكن من أكتر من 20 سنة كنت أنا و زوجى بنتفسح بمركبنا فى النهر , و لقينا سبت فيه الطفل دة .. أنقذناه من التماسيح بأعجوبة .. و قررنا نتبناه و نعده لأن يورث لقب عائلتنا العريقة , و ربيناه أحسن تربية , أشرفنا على تربيته بأنفسنا و كان تحت عنينا كل لحظة .. و زى ما عظمتك شايف : كان و مازال لنا نعم الإبن البار "



    عرف الملك إن الشاب دة هو الطفل اللى حاول يقتله


    فكر بسرعة



    و نادى الشاب و قال له :
    " أنا هأمرك بخدمة تؤديهالى .. هأبعت معاك رسالة لزوجتى جلالة الملكة أطمئنها فيها علىّ و أعلمها بمكانى .. و عليك أن توصلها لها بنفسك يداُ بيد .. و دة الخاتم الملكى بتاعى علشان الحرس يتركوك تمر من البوابات "



    و كتب فى الرسالة :


    " زوجتى الحبيبة .. أول ما توصلك الرسالة أؤمرى بأن يُعدم حاملها فوراَ قبل ما أوصل .. عايز أرجع ألاقيه مات "




    حمل الشاب الرسالة و ركب حصانه و انطلق فى طريقه للقصر الملكى

    علشان الشاب يوصل للقصر الملكى كان لازم يمر من الغابة اللى كان تاه فيها الملك
    لكن المطر زاد
    و البرق و الرعد كانوا يعموا العين و يصموا الآذان
    و بدأت الصواعق تكسر فروع الأغصان
    و أصبح حصان الشاب عاجز عن السير
    احتار الشاب يعمل إيه
    فجأة لقا نور
    قرب منه لقا كوخ صغير
    خبط عليه فتحتله ست عجوزة
    قال لها :
    " أنا معايا رسالة من الملك لازم أوصلها للملكة .. لكن مش قادر أكمل المشوار فى الجو دة .. فلو تأذنى لى أقضى الليل عندك و بمجرد أن تشرق الشمس أكمل المشوار "
    فرحبت به العجوز
    و أول ما الشاب غرق فى النوم قالت العجوز :
    " يا ترى الملوك بيكتبوا لبعض إيه ؟ "
    و تسحبت و قرأت الرسالة
    اتفزعت و قالت :
    " يا خبر .. الشاب المهذب دة يتقتل ؟ "
    و مسحت بعض الكلمات و عدلت فى الجواب فأصبح :
    " زوجتى الحبيبة .. أول ما توصلك الرسالة أؤمرى بأن يُتزوج حاملها من ابنتنا فوراَ قبل ما أوصل .. عايز أرجع ألاقيهم تزوجوا "
    و رجّعت الرسالة مكانها

    صحى الشاب فى الفجر و كمل طريقه
    أدخله الحراس حيث الملكة و سلمها الرسالة
    قرأت الملكة الرسالة
    و أمرت بتنفيذ أوامر الملك فى الحال

    وصل الملك لقا احتفالات فى كل مكان
    و لما دخل قاعة القصر لقا الشاب قاعد جنب بنته
    فصرخ فى زوجته يؤنبها فقالت له :
    " أنا ما عملتش غير اللى أمرت به .. مش دة جوابك و دة خطك ؟ "

    إتجنن الملك و جلس منهار على عرشه
    و بعد لحظات قام يصرخ فى الشاب :
    " اسمع .. انت ما قدمتش مهر لبنتى .. و من غير المهر مش هيكمل الزواج .. و مهر بنتى 3 شعرات ذهب من شعر المارد اللى ساكن فوق الجبل "
    فصرخت الملكة :
    " لكن دة بياكل لحوم البشر "
    فقال الملك :
    " دة شرطى الوحيد .. و بعد 3 أيام لو ما رجعتش هأعتبر جوازك من بنتى لاغى "


    خرج الشاب فورا و طلع الجبل
    كل ما يقابل حد يسأله عن الطريق ..
    و كل ما يسأل حد يحذره إن المارد دة متوحش و مش هيرحمه ..
    لكن الشاب كان مُصّر على أن يكمل المشوار

    و صل الشاب لبيت المارد .. و دخل من عقب الباب .. مش عارف هيعمل إيه ..
    فجأة لقا قدامه ست عجوزة عملاقة بتقول له :
    " إيه دة ؟ .. إيه اللى جابك هنا .. انت مش عارف إن حفيدى بيحب ياكل لحم البنى آدمين ؟ .. ياللا اهرب بسرعة قبل ما يرجع "

    فحكى لها الشاب حكايته

    فتعجبت و قالت :
    " سبحان الله .. هو الملك الغبى دة ما يعرفش إن مافيش مخلوق يقدر يمنع مشيئة الله ؟ .. اسمع يا بنى .. ربنا ألقى محبتك فى قلبى ، علشان كدة أنا هأخبيك فى جيبى .. و هأجيبلك ال 3 شعرات من راس حفيدى "

    و بعد شوية رجع المارد و قال لجددته :
    " أنا شامم ريحة إنسان .. "
    و قلب البيت يبحث عنه مش لاقيه
    فزعقت له جدته و قالت له :
    " كفاية كدة قلبت لى البيت .. أقعد على السفرة علشان تاكل "

    بعد المارد ما أكل قالت له جدته
    " ياللا روح على سريرك نام علشان ترتاح .. و أنا هأجيب المشط و أسرح لك شعرك الذهب الجميل علشان أساعدك تنام بسرعة "

    شوية و المارد نام
    فمسكت الجدة 3 شعرات من راس حفيدها و قصتهم من غير ما يشعر
    و أعطتهم للشاب و أمرته يهرب بسرعة

    و جمع الملك الشعب و قال لهم
    " النهاردة آخر يوم للمهلة اللى أعطيتها لزوج بنتى .. و إن لم يظهر لغاية بالليل هيصبح زواج أميرتكم منه لاغى "
    فلقا الشاب جاى من بعيد
    و قرب منه
    و أعطاه ال3 شعرات الذهب و انحنى أمامه بأدب منتظر حكمه

    فأسقط فى يد الملك
    و استغفر ربنا


    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة