Thread Back Search

سوق المدينة 2013 ، Country Market 2013

اضافه رد
  • 26 - 2 - 2013 | 3:03 PM 550 الصورة الرمزية سمسمه سمسمه
  • سوق المدينة 2013 ، Country Market 2013




    كان اول مرة يخرج خميس بره عن القرية التى نشا فيها وتربى فى حواريها
    كان وحيد امه ولذا كان يهمه ان يسمع كلامها ولا يبتعد عنها ولو كان مع خاله
    او عمه كانت امه تخشى عليه من كل شئ ولذا قامت بعمل بحوث اجتماعية
    بمساعدة شيخ البلد والعمدة لاعفائه من الخدمة العسكرية وايضا تولت استخراج
    الهويه والبطاقة التموينية ثم خطبت له احدى قريباتها وبعد عدة شهور انتقلت
    الى رحمة الله
    اخذ خميس عدة ازواج من الطيور قيدهم من ارجلهم ووضعهم امامه على الحمار
    وكذا عدة قوالب من الزبدة الفلاحى وتوجه الى السوق لبيعها كما كانت امه تعمل
    وعلى قرب المغرب كان خميس قد باع ماكان معه من طيور وزبده وتحسس جيبه
    وتوجه للمدينة للاستطلاع ولشراء جلباب صوف له لزوم الدخلة وبعض الاقمشة
    الحريمى لزوم الزفاف وظل يقلب عينيه على شاطئى الشارع يتنقل من محل الى محل
    حنى جذب انتباهه محل واسع كبيرللاقمشة والملابس عليه اضاءة بالنيون واعلان للاكزيون
    بتخفيضات فى الاسعار بنسب كبيرة ولذا عليه ازدحام كبيرعلى الفور قيد الحمار من رجليه
    ودخل خميس شاقا طريقه وسط الزحام متوجها لاحد البائعين مستخدما قوته وعرض كتفيه
    ولما وصل لاحد البائعين وساله ليعطيه طلباته لم يعره بالا وطلب منه الانتظار لانه
    مشغول مع تجار التجزئة ولم ينتظر انما توجه لبائع اخر الاانه وجده كذلك مع تجار التجزئة
    وطلب منه ايضا الانتظار واسنخدم ضخامة اكتافه فى شف طريقه لبائع ثالث الا انه وجده كذلك
    مشغول مع تجار التجزئة تململ خميس ولم يطق الانتظار خاصة ان الليل قد دخل
    وقريته على بعد عدة كليومترات من المدينة ولذا قرر ان يخرج من المحل ويرجئ شراء الملابس الى الاسيوع القادم وحال خروجه وجد استاذا انيقا وحيدا يرتدى بزة وعلى عينيه نظارة جالسا بجوار فاترينة الزجاج وامامه مكتب به ادراج النقود عند الباب الثانى للمحل وليس عليه اى زحام توجه خميس اليه وهو يحسبه ابن صاحب المحل نظر خميس اليه على استحياء وانتظر لحظة ربما كان مشغول فى حسابات والده ثم ساله ان يبيعه اقمشة صوف له واخرى شيت وحراير لخطيبته ولما لم يسمع منه اجابة كرر خميس له طلبه ودون ان ينظراليه
    ولما لم يجبه على طلبه اندفعت يد خميس بقوة من جانيه فى صدر هذا الاستاذ الانيق ليعبره ويذكره بطلبه الاانه ما كاد ان يرفعها عنه حتى خرجت صرخة من خميس رافقت ارتطام الكرسى بالارض وحدثت ضجة وصخب حضر على اثرها صاحب المحل وعدد من البائعين الذين التفوا حول خميس فتح صاحب المحل الادراج واطمان اولا عل النقود وهو فى شدة الغضب سال خميس وهو يقبض على كتفه انت بتكسره ليه رد خميس بسرعه وباندفاع وانفعال هوه اللى شتمنى الاول ضج الجميع بالضحك والصخب حال سماعهم خميس بما فيهم العمال وصاحب المحل الذى اصطحب خميس الى الداخل وكلف احد البائعين باحضار كل طلباته وبسعر الجملة وعزمه على كوب شاى اثناء ذلك وافهمه ان الاستاذ الانيق ماهو الا مانيكان نصف من الجبس وضع على كرسى من الخشب للاستعجال
    ضحك خميس وهو ينصرف مصافحا صاحب المحل
    وقائلا له حصل خير المرة الجاية ما تخليهش يشتمنى الاول



    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة