Thread Back Search

خادمة تأكل الطفل 2013 ،Child's Eater 2013

اضافه رد
  • 17 - 3 - 2013 | 1:11 PM 706 الصورة الرمزية سمسمه سمسمه

  • خادمة تأكل الطفل 2013 ،Child's Eater 2013



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    عاقب رجلٌ ابنته ذات الثلاثة أعوام لأنها اتلفت لفافة من ورق التغليف الذهبية فقد كان المال شحيحاً

    واستشاط غضباً حين رأى الطفلة تحاول أن تزين إحدى العلب بهذه اللفافة لتكون على شكل هدية

    على الرغم من ذلك , أحضرت الطفلةُ الهديةَ لأبيها بينما هو جالس يشرب قهوة الصباح, وقالت له:


    هذه لك, يا أبتِ







    أصابه الخجل من ردة فعله السابقة, ولكنه استشاط غضباً ثانية عندما فتح العلبة و اكتشف أن العلبة فارغة



    ثم صرخ في وجهها مرة أخرى قائلاً : ألا تعلمين أنه حينما تهدين شخصا هدية, يفترض أن يكون بداخلها شئ ما

    ؟؟


    ثم ما كان منه إلا أن رمى بالعلبة في سلة المهملات و دفن وجهه بيديه في حزن. عندها ,

    نظرت البنت الصغيرة إليه و عيناها تدمعان و قالت :

    يا أبي إنها ليست فارغة,

    لقد وضعت الكثير من القُبَل بداخل العلبة وكانت كل القبل لك يا أبي

    تحطم قلب الأب عند سماع ذلك ، و راح يلف ذراعيه حول فتاته الصغيرة, و توسل لها أن تسامحه.

    فضمته إليها و غطت وجهه بالقبل. ثم أخذ العلبة بلطف من بين النفايات وراحا يصلحان ما تلف من ورق الغلاف المذهب

    وبدأ الأب يتظاهر بأخذ بعض القبلات من العلبة فيما ابنته تضحك و تصفق وهي في قمة الفرح.

    استمتع كلاهما بالكثير من اللهو ذلك اليوم. و أخذ الأب عهداً على نفسه أن يبذل المزيد من الجهد للحفاظ على علاقة جيدة بابنته,

    وقد فعل ،ازداد الأب و ابنته قرباً من بعضهما مع مرور الأعوام.

    ثم خطف حادثٌ مأساوي حياة الطفلة بعد مرور عشر سنوات، وقد قيل أن ذلك الأب, وقد حفظ تلك العلبة الذهبية كل تلك السنوات,

    قد أخرج العلبة و وضعها على طاولة قرب سريره

    وكان كلما شعر بالإحباط, كان يأخذ من تلك العلبة قبلة خيالية و يتذكر ذلك الحب غير المشروط من ابنته

    التي وضعت تلك القبل هناك

    كل واحد منا كبشر, قد أعطي وعاءاً ذهبياً قد مُلأ بحبٍ غير مشروط من أبناءنا و أصدقائنا و أهلنا.

    وما من شئ أثمن من ذلك يمكن أن يملكه أي إنسانبسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    حصلت القصه في مدينه الرياض وفي عائله كبيره ومعروفه وصارت سالفه تنتقل على كل لسان ولاكن مالقيت أحد كتب عنها في النت فحبيت أكتبها لكم ..
    تبدأ القصه مع أم تنجب مولود لأول مره .. أكيد تفرح فيه فرح شديد وبما أنه ولد وهي من عائله غنيه ومتزوجه من ناس كبااار يعني الخدم عندها كثيــر .. كبر الولد وصار عمره 5 أشهر تقريباً وكانت الأم مكرسه كل وقتها له .. كان من بين الخدم الي عندها بنت فليبينيه ما يتعدى عمرها ال15 نادتها الأم .. وقالت للخادمه خوذي ولدي وكوليه !! أستغربت الخادمه !!! .. قالت كيف أكله ماما بعدين مشكله كبير !!
    قالت لها كوليه قطعيه حطيه بقدر وأطبخيه سوي الي تبينه فيه !! ( الأم هنا تضحك وتشبه ولدها بالكيك أو الحلوى .. وهذا ما يفعله غالب الأمهات ) أخذته الخدامه وقامت تلعب معه والأم طلعت تقضي حاجاتها .. بعد مارجعت الأم سألت عن ولدها قالو لها الخدم أننا ماشفناه ونحسبه معك !!
    ركضت الأم للخادمه الفلبينيه الصغيره وسألتها عن ولدها !! .. قالت لها الخادمه ولدك خلاص بالثلاجه !! مافهمت الأم ونست كلامها الي قالته للخادمه !!.. خذتها الخادمه للمطبخ وفتحت الثلاجه !! كان الولد منحور ومجرد من الملابس تماماً !!
    والخادمه قاطعه وحده من يديه وطابختها !!!!!!!!!!!!!!!!! ( بصراحه أنا ما أعرف باقي القصه لاكن الأم أكيد فقدت عقلها والخادمه الفلبينيه صغيره ولاتعرف وأكيد أنها غير مسلمه ومالها ذنب لأنة الغلط من الأم !! )
    القصه حقيقيه 100% .. وهذا يدل على تقصير بعض الأهل تجاه أولادهم والثقه العمياء بالخدم !!

    لاحول ولاقوة الابالله




    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة