Thread Back Search

خيانة الزوج 2013 ، Husband Betrayal 2013

اضافه رد
  • 7 - 4 - 2013 | 12:17 PM 1146 الصورة الرمزية سمسمه سمسمه


  • خيانة الزوج 2013 ، Husband Betrayal 2013




    أولا :


    كيف هي علاقتك بالله تعالى؟

    هل تحافظي على الصلاة بوقتها وتؤديها بخشوع؟

    هل تصلي السنن الرواتب؟

    هل تحافظي على الأذكار؟

    هل تكثري من الاستغفار؟

    هل تدعي الله بالسر والعن في الرخاء والشدة؟

    هل تواظبي على قرأه القرآن؟




    حبيبتي قوي علاقتك بالله فالأمر كله بيده .. هو مقلب القلوب ..


    صلي واخشعي وأكثري من الدعاء والحي فيه وتخيري أوقات الاستجابة ولا تنسي أن تعرفي ما هي مبطلات إجابة الدعاء >> يجب عليك أخذها بعين الاعتبار


    الاستغفار كنزعظيم


    قال تعالى: "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموالوبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا" آية 11 نوح.


    استغفري طول اليوم صباحا ومساءا .. واظبي على الاستغفار وإن كان لديك أبناء عوديهم على الاستغفار


    و خصصي لنفسك ورد يومي بالقرآن




    ثانيا :

    اعتبري زوجك مريض وعلاجه بيديك !!


    نعم لا تتعجبي من ذلك .. اعتبري أن الخيانة مرضا وكوني طبيبته

    ابدئي أولا بتشخيص المشكلة وانظري لأبعدها .. بعد ذلك اصرفي له العلاج المناسب لمشكلته >> لأن الخيانة درجات متفاوتة

    اجعليه يهتدي على يديك ويتوب توبة نصوح .. واحتسبي الأجر منه سبحانه وتعالى

    فزوجك عصى و خان ربه قبل أن يخونك

    ولا تقصري في حقوقه الزوجية .. "أشبعيه عاطفيا وجنسيا "




    ثالثا :


    مارسي هواياتك وحققي طموحاتك واشغلي نفسك بكل ما هو مفيد .. لا تكوني تلك المرأة العاطلة .. التي تجعل زوجها محور حياتها


    كوني مستقلة عاطفيا .. أحبيه بعقلك لا بقلبك لحين انتهاء العلاج واجعليه هو يسعى لحبك ولسعادتك


    أسعدي نفسك ومتعيها في كل أمور حياتك اليومية .. في نومك وأكلك وشربك وبيتك و و ..


    مارسي الرياضة وحبذا المشي لنصف ساعة يوميا على الأقل .. فهي تنشط الدورة الدموية وتبعث بداخلك السعادة والحيوية ومنها حفاظ على صحتك ولياقتك البدنية




    رابعا :


    هل قطعتي صداقاتك بعد الزواج؟

    هل تصلي رحمك؟

    هل تزوري جيرانك؟

    هل تواصلي أهلك وأخوتك؟

    هل بحثتي عن صداقات جديدة بعد زواجك؟



    إن أجبت بنعم ففعلت الصواب ، وإن لا عدلي من نفسك وقوي علاقاتك بهم مجددا




    خامسا :


    دلعي ومتعي نفسك .. وكوني الأنثى الجميلة الرائعة .. كوني أنيقة دائما >> لا تجعلي زوجك يقارنك بالحسناوات


    لا تحرمي نفسك مما تريدي ..بدون إفراط ولا تفريط

    فأنت أنثى رائعة تستحقي الدلال >> دلعي نفسك بنفسك فلن يدلعك أحد أبدا إن لم تكوني كذلك


    أحبي نفسك فهذه ليست أنانية وكوني متجدده


    طوري ذاتك .. تعلمي فنون الاتكيت

    كوني واثقة من نفسك .. أحظري دورات التطوير .. اقرئي كتب تطوير الشخصية

    كوني ذكية عاطفيا وخططي بدهاء لاستعادة زوجك >> فالصراخ والنحيب حل سريع فاشل
    سادسا :


    أشعريه أنك سعيدة به أو دونه ..لا تلتصقي به


    أشعريه أنه لديك الكثير من الأمور التي تشغلك عنه وتجعلك سعيدة

    فأنت سعيدة بأولادك .. سعيدة مع صداقاتك .. سعيدة بممارسة أعمالك وهواياتك


    اجعليه يشعر أنه لا يعرف الكثير من التفاصيل عنك بغموضك .. و أشعريه أنك إنسانة راقية وغير تقليدية لديك العديد من الارتباطات غيره .. فبذلك تثيريه وتجذبيه لك أكثر >> وهذا ما نسعى له


    وركزي على أن تكوني مرحه وسعيدة وحيوية دائما حتى وإن كنتي مطعونة ومجروحة بالداخل >> لأن هذا مطلب كل زوج





    سابعا :


    ابعثي رسائل غير مباشرة لزوجك ولمحي له بقولك :


    أنت أوفى شخص عرفته بحياتي

    أنت زوج مخلص ورائع

    أحبك يا أصدق وأوفى قلب عرفته



    فبذلك يسعى جاهدا أن لا تهتز صورته أمامك أبدا



    أخبرية بقصة قرأتيها مضمونها زوج خان زوجته وقولي لو كنت مكانها لتركته فهو زوج لا يستحق العيش معه مطلقا.. ثم تطرقي بحديثك لأمر مهم وهو:


    لو كل رجال الدنيا مثلك لعاشت كل النساء بسعادة غامرة في حياتهن ..



    كوني ذكية واستخدمي حيلك وإيماءاتك ودهائك لجذبه إليك





    ثامنا :


    كوني لزوجك ما يريد .. لا تقولي لست مقصرة بحقه


    فجميعنا نقول أننا لسنا مقصرات وندعي الكمال ولكن بالواقع لسنا كذلك ربما من وجهه نظر أزواجنا


    إذن يجب عليك أن تكوني له كما يريد هو .. فربما سعى خلف عشيقته لأنه وجد فيها ما يفتقر فيك




    أخيرا :


    بعد أن غيرتي من نفسك وطورتيها .. بعدما أصبحت أنثى مميزة ورائعة بمعنى الكلمة .. وبعدما أصبحت تثيرينه ويجد فيك كل ما يتمناه


    وأصبح قادرا على ترك عشيقته من أجلك .. لأنه لا يريد فقدك فأنت الآن تعني له الكثير ولا يستطيع أن يضحي بك


    حينها اكشفي له أمر خيانته و أثبتي له ذلك " اجمعي كل الأدلة لمساندتك تلك اللحظة"


    صارحيه واجهيه بقوة وثبات وقولي له لقد خنتني ولدي الدلائل

    سينحني لك ويقبل قدميك باكيا يطلب عفوك عنه وصفحك


    هدديه بذهابك لأهلك وإن كانت خيانته كبيرة لا تترددي بالذهاب بل اذهبي فورا ..وخوفيه ولا تسامحيه بسهولة حتى لا يعاود فعلته مرة أخرى


    وبعد فترة كافيه من التأديب ناقشية .. ولا تقولي ماذا ينقصني عنها أو أنا لست مقصرة بحقك >> هذا خطأ


    اجعليه يبذل المستحيل لإرضائك وحينما تثقي أنه انهار أمامك وتاب توبة نصوح سامحيه وعودي له بقلب محب وعيشي حياتك ملكة متوجة على عرش وقلب زوجك .. وكوني واعية حذرة للمستقبل


    واغفري له زلته فكل إنسان خطاء وخير الخطاءين التوابين





    ختاما :


    كوني صادقة مع نفسك في تغييرك للأفضل واصلي على ذلك ولا تتراجعي ..


    أصبري وتصابري ولا تستعجلي النتائج فالطريق يحتاج للوقت لعبوره .. قد تصادفك عقبات ومنعطفات وعرة لا تجعليها تؤثر في عزيمتك وتحبطها ..


    كوني حازمة وقوية واثقة بنفسك وبقدراتك .. فأنتي لست المرأة الضعيفة وإنما الأنثى الشامخة والمستعينة بربها


    وتذكري أن زوجك لكي أنت وحدك فلا للطلاق

    ثم أقترح عليك الجلوس معه جلسة هادئة بعيدة عن النقاش الحاد والحوار الذي يشبه التحقيق الجنائي لا يشعر أنك تصطادين عليه بل أشعريه بالخوف عليه من الفضيحة أمام الناس والأولاد وعقوبة الله في الدنيا.
    افتحي قلبك له بود وعطف وحنان لمداولة هذا الأمر و فيما بينكما فالزواج أعظم شراكه .. وحق لكل شريك الجلوس مع شريكه ومناقشته عن شراكتهما وما يعترضها من مستجدات مختلفة . لا تنفع يا سيدتي الانفعالات في مواقف كهذه، وأنصحك أن تكوني هادئة .
    ابحثي عن السبب بينك وبين نفسك، واقتربي من زوجك أكثر، واشتركي معه في همومه وحل مشاكله أغدقي عليه وافر الحب وإن تعرضت لخيانة، وأشعريه أنك وإياه نفس واحدة، . وأنا أؤيد عرض نفسه على استشاري نفساني مختص كما ذكرت .اذا استمر بالخيانة
    عموما المسؤولية عن هذه المشكلة مشتركة بينكما، وعندما يهتز عش الزوجية فمن الخطأ أن نحمل هذا الخطأ طرفا دون أن نحمل الطرف الآخر جزءا من هذا المسئولية حاولي أختي الموفقة أن تسدي كل فجوة تتيح لزوجك مجرد التفكير في فتاة غيرك فمشكلتك تعاني منها الكثير من الأخوات المتزوجات ، والقليل منهن من يستطيع أن تستعمل الحكمة في حلها إلى درجة أن بعض الزوجات تطلع أبنائها على ما قام به والدهم من سلوكيات وهذا أمر شنيع ينعكس سلبا على تربيتهم ولاهي لا تدري . لا شك أن الخيانة غمط الحقوق واغتصابها، وهي من أرذل الصفات وأبشع المذام، وأدعاها إلى سقوط الكرامة والفشل والإخفاق لكن من يؤتى الحكمة في علاجها فقد أوتي خيرا كثيرا .
    أسأل الله أن يصلح زوجك وأن يهدي قلبه للإيمان وأن يكره إلى قلبه كل معصية وأن ينور حياتكما بالهداية والاستقامة آمين


    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة