Thread Back Search

قصة اعجبتني 2013 ، I Liked this Story 2013

اضافه رد
  • 7 - 4 - 2013 | 12:57 PM 616 الصورة الرمزية سمسمه سمسمه
  • قصة اعجبتني 2013 ، I Liked this Story 2013



    ترجمة القصة

    كان هناك ولد وكان يفقد أعصابه دائما. أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له: "ابني، أريدك أن تدق مسمارا في سياج حديقتنا الخشبي كلما كنت بحاجة لتوجيه غضبك ضد شيء وفقدت أعصابك."

    هكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده. في اليوم الأول فدق في 37 الأظافر، ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن

    عاصي، لذا بدأ بمحاولة السيطرة على نفسه عندما حصل على الغضب. كما مرت الأيام، كان يدق مسامير أقل، وفي غضون أسبوع

    وكان قادرا على ضبط نفسه وكان قادرا على الامتناع عن الغضب وعن دق المسامير. وقال انه جاء الى والده وقال له ما كان قد تحقق. كان والده سعيد جهوده وقال له: "ولكن الآن يا بني، عليك أن تحصل على استخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب"

    وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير عن كل يوم انه لا تغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج.

    وقال انه جاء الى والده وقال له ما كان قد تحقق. استغرق والده إلى السياج وقال له "يا بني أحسنت صنعا، ولكن



    انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج. هذا السياج لن يكون نفسه مرة أخرى "ثم أضاف:" عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثارا مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين. يمكنك تطعن الإنسان وتخرج السكين ولكن لا يهم كم مرة

    تقول: أنا آسف لأن الجرح سيظل هناك


    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة