أضغط اعجبنى ليصلك كل جديد على الفيس بوك


العودة   منتديات قلبنا > قسم المنتديات الاجتماعية > طب الاعشاب 2013 - اعشاب الثمنه 2013 - اعشاب النحافة 2012

 
 
قديم 4 - 5 - 2013, 11:48 PM
سمسمه
افتراضي علاج السمنة الجراحي 2013 ، Curing Fatness by Operation 2013


علاج السمنة الجراحي 2013 ، Curing Fatness by Operation 2013





تختلف عمليات التخسيس الجراحية حسب الحالة فلا تحتاج السمنة البسيطة والمتوسطة للتدخل الجراحي و هناك عدة طرق لتخفيض الوزن أهمها نظام الغذاء والتمارين

أما في حالة السمنة المفرطة والخبيثة فقد ينصح عدم ترك الحل الجراحي كأخر الحلول لعلاج السمنة المفرطة إذ أن مخاطر تأجيل علاج السمنة المفرطة وخيمة وذلك طبقا للضوابط الأتي ذكرها

متى يتم العلاج الجراحي للسمنة

تختلف من مكان لآخر درجة إتباع المعايير الطبية التي وضعتها الهيئات الطبية العالمية لصفات وحالات منْ تُجرى لهم أحد أنواع وطرق عمليات المعدة لتخسيس الوزن. والأمر في أماكن دون أخرى، أصبح خاضعاً لقواعد الأسواق التجارية في الإغراء بالعرض ولهفة الطلب، دون مراعاة للضوابط الطبية.

معظم الإرشادات الطبية تتبع اللوائح التي وضعتها في عام 1991 المؤسسة القومية للصحة في مؤتمرها حول الإجماع التطويري الطبي آنذاك، التي خلصت إلى أن إجراء العملية ينصح به لمرضى السمنة الذين:

يبلغ مؤشر كتلة الجسم لديهم 40% وما فوق. أي من لديهم سمنة مفرطة بالتعريف الطبي. والمعلوم أن حساب مؤشر كتلة الجسم يتم بقسمة الوزن بالكيلوغرامات على ناتج مربع طول الجسم بالمتر
لمن لديه مؤشر كتلة جسمهم 35 وما فوق ولديهم أيضاً إحدى المشكلات الطبية المُصاحبة مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو اضطرابات الكولسترول.
وتتبنى رابطة الطب الباطني الأميركية إرشادات أكثر صرامة، من أهمها أن يكون مؤشر كتلة الجسم 40 وما فوق وأن تُصاحب ذلك إحدى الحالات المرضية، مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو اضطرابات الكولسترول. وكلها متفقة على أن السماح بالعملية، حتى مع توفر هذه الشروط، لا يكون إلا في حالات من الضوابط مثل:

أن تكون تكررت محاولات المريض لتخفيف وإنقاص وزنه بالحمية وبممارسة الرياضة
أن يكون خالياً من أي اضطرابات مرضية نفسية أو جسدية تمنع من إجراء أي عملية من عمليات المعدة له
أن يتم تأمين متابعته الصحية من قبل مجموعة طبية متنوعة الاختصاصات، وأن يُجري العملية جراح متمكن.


أنواع عمليات علاج السمنة

يجب أولا التفرقة بين العمليات الجراحية لعلاج السمنة وهو ما نناقشه الآن وبين العمليات التجميلية للسمنة ومنها عمليات الشد و استخدام الليزر والأجهزة المتعددة

أنواع العمليات الجراحية المتوفرة فقد تعددت العمليات الجراحية لعلاج السمنة ولكل منها فوائدها وأضرارها الجانبية وتتلخص في ثلاث طرق:

تغيير شكل المعدة لتقليص سعتها أو ما يعرف بربط المعدة Gastropasty
وهذا النوع يعترض كمية الأكل دون التدخل بعملية الهضم وهي العملية الأكثر والأمثل لعلاج السمنة المفرطة لقلة أخطارها وارتفاع نسبة نجاحها.

توصيل المعدة جانبياً بالأمعاء Gastric bypass
و يتم عمل ذلك مع أو بدون استئصال جزء من المعدة وهذا النوع يعترض كمية الأكل وكذلك عملية هضم وامتصاص الطعام، ويؤدي إلى نقص في بعض الفيتامينات والحديد مما يستوجب تزويد المريض بها، وهذه العملية تستعمل لعلاج السمنة الخبيثة.

استخدام أشكال مصنعة مثل البالون أو لفافة المعدة Total Gastric wrap
وهذه الطرق نتائجها غير مرضية كما أنها كثيرة الأضرار.

العملية المثالية

العملية المثلى يجب أن يتوفر فيها الشروط التالية:

أن تكون آمنة نسبة المخاطرة اقل من 10 % تكون قليلة المخاطر

أن تكون فعالة، بمعنى أن يتمكن أكثر من 80% من المرضى من التخلص من 40% من الوزن الزائد أو أكثر ثم المحافظة على ذلك لأكثر من خمس سنوات.

أن يكون بالإمكان إعادة عملها Reproducile بسهولة.

أن تكون الحاجة لإعادة العملية أو إجراء عملية أخرى أقل من 5% في السنة


المواضيع المتشابهه:
 
التعليقات  

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
2013, curing, الجراحي, السمنة, fatness, operation, علاج

عرب برامج
أدوات الموضوع
نكت
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 2:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO