Thread Back Search

قصيدة لا تحسب ان الكتابة عن هوانا 2013 , Not counted poem that writing for contempt 2013

اضافه رد
  • 3 - 6 - 2013 | 10:13 PM 2130 الصورة الرمزية سمسمه سمسمه
  • قصيدة لا تحسب ان الكتابة عن هوانا 2013 , Not counted poem that writing for contempt 2013

    قصيدة لا تحسب ان الكتابة عن هوانا 2013 , Not counted poem that writing for contempt 2013


    هي ليسَ إلا بعضَ دُخَّانٍ قَلقْ
    إن المشاعرَ لا تُقاسُ بنظرةٍ أو لمسةٍ
    أو ما بهِ يومًا لسانٌ قد نَطَقْ
    فرقٌ كبيرٌ بينَ ما نُخفي ونُعلِنُ
    في العواطفِ ، والعواصفِ ، والأرَقْ
    حتى السكوتُ حبيبتي
    لغَةٌ تُعبِّرُ في الهوى
    فاذا سكتنا








    فاعلمي أنَّا على وَشْكِ الغرقْ
    أنا كلُّ ما سطَّرتُهُ مِن فِتنَةٍ
    هو ليسَ إلا ذَرَّةً
    مِن وَحيِ كَونٍ في جَوانحِنا خُلِقْ
    ***
    كلُ الحساباتِ التي
    في العشقِ تُفرَضُ دائمًا..
    حِيَلٌ تُقالُ وما لهُنَّ أساسْ
    قد نَستطيعُ تتبُّعَ الزلزالِ ،
    نرصدُ قوَّتَهْ
    لكننا لا نَستطيعُ بأيِّ حالٍ
    نَرصدُ الإحساسْ
    نبضُ القلوبِ ، حنينُها ،
    أشواقُنا ، آلامُنا ...
    شيءٌ مُحالٌ في الوجودِ يُقاسْ
    فقلوبُنا مثلُ اللآلئِ مُنيتي
    وعلى القلوبِ تُخَيَّرُ الحُراسْ
    فهناكَ قلبٌ مِن حَجرْ
    وهناكَ قلبٌ قِطعةٌ مِن ماسْ
    إيَّاكِ أن تتصوَّري
    أن القلوبَ تَشابهَتْ
    إلا إذا ..
    يومًا تَشابَهَ شكلُ كلِّ الناسْ
    فالعمرُ يُحسَبُ بالسنينِ حبيبَتي
    لكننا في العشقِ نَحسُبُ
    حرقة الانفاس


    لا تَحسَبي أن الكلامَ حبيبتي
    لغةٌ تُدارُ بعالَمِ العُشاقْ
    فالصمتُ مِن لغةِ الهوى
    وبها يَبوحُ العاشقُ المشتاقْ
    بيني وبينَكِ أبحُرٌ، ومنازلٌ ، وعوازِلٌ
    لكنَّ إحساسي يُسافر
    يعبر الافاق









    إنَّا معًا في كلِّ وقتٍ مُنيتي



    ومعًا نُقاسي لوعةَ الأشواقْ
    سنموتُ في يومٍ معًا محبوبتي
    لكنَّ موتي لن يَكونَ فِراقْ
    في سَكرَةِ الموتِ التي تَنتابُنا
    قد تَعرفينَ حبيبتي
    أنا كم أُعاني عندَما أشتاقْ


    في كلِّ طَيفٍ يا حياتي ألمحُكْ
    بالرَّغمِ مِن صَخَبِ الوجودِ،
    وهذه الضوضاءْ ..
    نَغَمًا جَميلاً يَستَبيحُ مَسامعي ،
    نَبعًا تَفجَّرَ أغرقَ الصحراءْ
    تأتي طيورُكِ كي تَحطَّ بأعيُني
    وعلى شِفاهي تَعزفُ الأصداءْ
    ما كنتُ أعرِفُ كيفَ إحساسٌ بَرَقْ
    أو أنْ أُخاطِبَ زهرةً حسناءْ
    حتى نَزَلتِ بكلِّ حبِّكِ داخلي
    فنطقتُ باسمِكِ أوَّلَ الأسماءْ
    طوفي علىَّ وزَمِّليني داخِلَكْ
    أنا قادمٌ مِن ألفِ ألفِ شِتاءْ
    رَجْعُ الصقيعِ بداخلي يَغتالُني
    عَصْفُ الرياحِ ، مَرارةُ الأشياء


    لا تُغلِقي الأبوابَ إني قادمٌ
    طيفًا يَضُمُّكِ في كِيان كِياني
    عجزي عنِ التعبيرِ ليسَ جِنايةً
    أغلى الحديثِ إذا مَنعتُ لساني
    يا بُؤرةَ الضوءِ النَّديَّةَ حاولي
    لو مرَّةً أن تَسكني شِرياني
    ذوبي بهِ ..




    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة