Thread Back Search

كيف ترونا الأمل في الحياة المعاصرة؟

اضافه رد
  • 16 - 8 - 2015 | 12:58 AM 332 الصورة الرمزية mhmd mhmd
  • فهناك من يصف الأمــــــــل بأنه شعاع نور و يكفي أن نتمسك بخيطه الرفيع لنحيا براحة و عزة و طمئنينة و هذا

    كي لا يكسرنا الزمن و صعابه المحاطة بنا من كل ناحية

    فهناك من يعرفه أنه طريق مشرق نسير عليه عندما نريد تحقيق نجاح و نتحدى الفشل و ذالك
    في الدراسة و العمل , قد تكون عند البعض الأخر من الناس ان الأمل هو هبة من الله تعالى يسكن الشخص عندما يكون إيمانه القوي بالدين الاسلامي و توكله على الله سبحانه فيكون ذالك الامل داخل روحه و هو ينظر للحياة التي يعشها بتفاؤل رغما المشاكل المحاطة به و العراقيل التي تقف أمامه كلما أراد أن يخطو خطوة لإنجاز مهمة معينة فيكون الامــل بين ايعينه و ثقته بالله تجعل منه شخص صامدا لا ينهزم

    الفشل و يكرر المحاولة فالتجارب و المحاولات تحقق للإنسان مراده الذي يعتبره الصالح له و لأهله ,

    و بين هؤولاء و تعريفهم للأمـــــل هناك اشخاص لا يعرفوا للأمــل طريق و لا شعاع نوره و لا السبيل ليسر عليه

    حياتهم ظلام و سواد من حولهم و كل هذا لانهم لم يزرعوا في قلوبهم الأمـــــــل ,

    و الى جانب هذه الشخصية نجد شخصية تعيش يوميا في مشاكل لا حل لها قد يكون الفقر و المذلة و هي حالات إجتماعية نعش معها

    و لا نعطي لها أهمية و نقلل من شئنها أتعرفون من مهم ؟

    نعم هم ذوي الإحتياجات الخاصة قد يصفهم افراد المجتمع بأنهم لا قيمة و لا نفع منهم فهم عالة على المجتمع , لكن القول هذا يكون عكس ذالك لأنهم هم أصحاب الهمة و العزيمة و الإرادة القوية و ثقتهم بشخصيتهم تزيد من تحديهم لصعاب الحياة كل يوم

    فشعلة الامــــــل دائما مرفوعة في العلى و بها تستمر حياتهم

    و نحن الاصحاء لم نعرف كيف نعش بالأمـــل و فقدنا نظرتنا الصحيحة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة و هم متمسكين بالأمل

    فالأمـــــــل لحياتنا هو نور يشرق في الأفق لمستقبلنا جميعا

    و انتم كيف ترونا الأمل في الحياة المعاصرة؟


    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة