Thread Back Search

الخطيئة شجرة تنبت ولا تشيخ

اضافه رد
  • 11 - 4 - 2012 | 1:31 PM 840 الصورة الرمزية الوفاء طبعي الوفاء طبعي
  • هل سمعت يوما أحدا قال لك أن الخطيئة تنبت كما ينبت الزرع ،فتنمو وتترعرع وتفرخ خطيئة وأخطاء،هل سبق لك أن سمعت بهذا وهل صدقته؟أم قلت مثلي أنه مجرد هراء وأن لا تزر وازرة وزر أخرى،هذا ما كنت أقوله يوم كنت أعشق الحياة ،وأغني للماء والزهور،تلك القصيدة التي غنيتها بالأمس للحياة أجهزت عليها اليوم، وحملت عليها بأنصالي ،وأطحت بقافيتها ،وفصلت شطرها عن عجزها ،ورميت كل واحد منهما في واد ،لأنها لا تستحق أن تعيش.يا صديقي الخطيئة تتناسل وتستنسخ خلاياها والزرع الطيب يخرج نباته طيبا والذي خبث لا يخرج إلا نكدا،أنظر إلى خطيئة إبليس كيف جرت إلى خطيئة آدم وخطيئة آدم إلى خطيئة قابيل وخطيئة قابيل إلى خطيئة الإنسانية جمعاء،وأما خطيئتي فقد أضحت مثل نعيم الجنة كلما فقد تجدد،مذ أبصرت عيناي النور أدركت أن ميزان العدل في حياتي جائر ،ولشد ما كان يعزيني قول أبي العلاء:
    هذا ما جناه علي أبواي وما جنيت على أحد
    وليعذرني أبو العلاء لأنني جعلت لفظ أبي في بيته مثنى حتى يتناسب ذلك مع قانون التناسل.جئت لهذا العالم خطأ ،لا أقصد خطأ مطبعيا أو تقنيا أو طبيا،إنما خطأ وجودي،لأن أبواي لم يرغبا بوجودي وكانا ينشدان لذة عابرة فقط.كان حل الفرار عند أبي سهلا للتملص من خطيئته لأنه لا تشده بأمي وبي روابط ولا أوصال ولا عروق،بينما أمي التي أنبت في أحشائها صعب عليها الأمر،ولست أدري أأحمد لها هذا الفعل لأنها احتفظت بي حتى التاسع أم أعنفها عليه،ليتها قتلت الخطيئة في مهدها ولم تتركها تتوالد،ولم تهبني للشارع ليسميني بأبشع ما يسمي به أبناءه من ولد الخطيئة إلى ولد الحرام إلى ولد الزنا،ولو وجد خيرا منها فظاظة لما ضن ،ولتكرم بها علي.
    لا بأس يا صديقي لقد مضى كل لحاله،وعفا الله عمن أذنب،وأحمد الله أني لم أحد حدوهم ،فتحديت الشارع والضياع والحرمان وخطأ أبواي وصنعت نفسي،وحصنتها بالزواج هروبا من الخطيئة ،وولد لي ولدان كانا كالشمس والقمر بهاء ونورا وضياء ،لقد أريتك إياهما ألم تذهب نفسك عليهما حسرات لجمالهما الضائع،ذلك أن خطيئة أبواي تسللت إلى بيتي كما يتسلل اللصوص إلى البيوت الآمنة المرتبة الهادئة فيقلبونها رأسا على عقب،أنت تعلم طبعا كيف خربت أمن بيتي ونفثت سمها القاتل على ألسنة الجارات اللواتي ينبشن في أعراض الناس كحفاري القبور ،هل كان علي أن أتقبل ببساطة متناهية أن زوجتي هي أختي وأبنائي أنا أبوهم وخالهم في الوقت ذاته،أي عقل راجح هذا الذي يمكنه أن يستسيغ الأمر؟ العقل الذي به خبل وحده يتقبله،،أرأيت أن الخطيئة التي هربت منها ضلت تعدو خلفي حتى لحقت بي ،ودست سمها القاتل ،ثم ولت هاربة ،لكنني لن أدعها تفلت مني ،يجب أن تموت وإياي قبل أن يستفحل السم، لحقت بها إلى جدع الشجرة حيث خلفها اختبأت ،أردت أن آخذها معي إلى الجحيم ،لكن قانون تناسل الخطيئة نجاها من حبل المشنقة، ووقعت فيها وحدي، لتبقى هي تفرخ من بعدي ،لقد رأيت زوجتي أعني أختي بالأمس تطوف على المقابر تسقيها بماء الزهر وتغرس على رأسي أعواد الريحان ،صار هذا ديدنها منذ جنت بعد الخبر الصادم،والولدان أحدهما صار قاطع طريق ،والبنت احترفت البغاء ،لا تستغرب فالخطيئة شجرة تزهر وتثمر كل عام ولا تشيخ.


    المواضيع المتشابهه:

  • 11 - 4 - 2012 | 1:38 PM 840 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • يسلمووو غاليتي
    سلمت يدك وسلمت لنا
    لاعدمنا من هلتواصل العذب


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة