Thread Back Search

قصة ماليندا

اضافه رد
  • 18 - 4 - 2012 | 5:18 PM 2186 الصورة الرمزية قمر الليالى قمر الليالى
  • ماليندا
    الجزء الأول

    في احدى الباردة عندما كانت هناك فتاة تدعى ماليندا
    ذاهبة الى بيت جدتها المسنة...لإيصال الطعام الذي أعدته والدتها لها
    لاحظت ماليندا أنه لايوجد أحدا في الطريق الذي تسير عليه

    فبدأ قلبها ينبض بسرعة كبيرة من شدة الخوف , فجأة توفت ماليندا
    عند سماعها صوتا خافتا يتكتك , أسرعت ماليندا بالسير حتى وصلت
    الى الغابة المظلمة المليئة بالأشجار والحيوانات المفترسة فإذا هي لم
    ترى الغصن الذي التف حول قدمها فسقطت على الأرض وتناثر الطعام
    التي أعدته والدتها سابقا لجدتها فأصيبت يديها وقدميها اثر السقطة
    المؤلمة وبدأت اصابتها تنزف دما , والدموع تملأ عينيها الى ان رأت
    أربعة من الفتيان وهم يضحكون عليها وقد حاصروها من كل جانب

    وتقدم أحدهم ومد يده لمساعدتها على النهوض ولكنها أبت ذلك
    وأبعدت يده بضربة عليها , غضب الفتى فإذ به يشدها من شعرها الى
    تلك البركة المليئة بالماء البارد فبدأ بوضع يديه.....لنزع ملابسها عنها
    ولكن ماليندا كانت تقاومه وتبعده عنها , الفتى كان قوي جدا فلم تستطع
    ماليندا التخلص منه وهي تعاني من ألم اصابتها ففعل ماأراد فعله ونزع
    ملابسها ولم يتبقى مايغطي جسدها ودفع بها في بركة الماء , وماليندا

    تصرخ لنجدتها ويديها على جسدها ولحسن الحظ كان هناك شاب يستمتع
    بوقته في الغابة المظلمة , سمع الشاب صوت ماليندا وهي تصرخ قائلة :
    النجدة النجدة !!! أسرع الشاب يأخذ بصوت ماليندا ليصل اليها عبرصوتها
    حتى وصل !!! ورأى من حولها الفتيان الأربعة وهم يحاصرونها من كل جانب
    فرأى ماليندا وهي في حالة يرثى لها والدموع تملأ عينيها الجميلتين ويديها
    حول جسدها والخوف يملأ قلبها , تحدث الشاب فقال : مالذي يحدث ومالذي
    تفعلونه مع هذه الفتاة المسكينة !!!؟ تحدث أحدهم فقال :
    وماشأنك أنت بذلك !!!؟ رد الشاب قائلا : سمعت صرخة هذه الفتاة
    المسكينة تطلب النجدة لمساعدتها فما ان سمعت صراخها لبيت هذا
    وأتيت أرى ماذا يحدث !!! وأتى آخر بجانبه فدفعه للخلف بقوة كبيرة
    ثم قال الشاب : من الذي أعطاك الحق لتقوم بدفعي هكذا !!!؟ ضرب
    الشاب الفتيان الأربعة واحدا تلو الآخر حتى نطحهم أرضا ثم نزع معطفه
    عن كتفيه وحاول التقدم من ماليندا ليغطي جسدها به.....
    خافت ماليندا كثيرا ولم تصمد لما حصل لها فأغمي عليها , وكانت على
    وشك أن تسقط..... لكن الشاب أمسك بها ووضع معطفه عليها وغطى
    جسدها به , وحملها بذراعيه حتى وصل الى منزله ومازالت ماليندا مغما
    عليها ومتجمدة من البرد..... بحث الشاب عن شئ ما ليدفئها به !!!

    خاف الشاب بأن تموت الفتاة أمام عينيه وهو عاجز عن فعل أي شئ !!!
    فقال في نفسه وأخذ يتسائل !!!؟ مالذي سأفعله لكي تدفئ !!!؟
    ان لم أفعل شيئا ستموت الفتاة أمام عيني.....
    فخطرت في باله فكرة لتدفئتها... لكن لو فعلت ذلك ماذا سيحدث !!!؟


    قصة من تأليف { قمر }


  • 18 - 4 - 2012 | 6:08 PM 2186 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • يسلمووووو حبيبتي قصه جميله جدا
    وروعه يعطيك الف عافيه ياقمر
    وبا انتظار الجز التاني باشوق


  • 18 - 4 - 2012 | 6:51 PM 2186 الصورة الرمزية ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ
  • يسلمووووو حبيبتي نونه

    يا مؤلفنااا الجاامد انت

    بشوووق مستنين

    الجزء الثااني

    واحلى تقييم يا قلبي

    تسلم ايدك

    نوفاا

  • 19 - 4 - 2012 | 12:07 AM 2186 الصورة الرمزية قمر الليالى قمر الليالى
  • يسلمو حبيباتي على الرد والتقيم الجميل
    وعلى تشجيعكم لي في الاستمرار لكتابة
    قصتي


  • 12 - 6 - 2012 | 7:57 AM 2186 الصورة الرمزية قمر الليالى قمر الليالى
  • يسلمو على مروركـ
    وردكـ الجميل


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة