Thread Back Search

محضارات مكتوبه ,محاضرة الانترنت بين الدعوة والمقاهي للشيخ المنجد

اضافه رد
  • 20 - 5 - 2012 | 12:00 AM 1674 الصورة الرمزية ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ ألًأ دٌمَـ عُ ــة أمَيُ
  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا النص تفريغ كامللمحاضرة الشيخ محمد بن صالح المنجد - الانترنت بين الدعوة والمقاهي .
    ونعتذرللشيخ محمد وللإخوة القراء فلا يخلو الأمر من خطأ في النقل أو الكتابة ، ونشير إلىأن النص كتب كما ألقي في المحاضرة ما يعني أنه لا ينبغي الحكم عليه كمقال أو رسالةولكن يبقى نص محاضرة مفرغ .
    ولأهمية الموضوع نقترح على من يستطيع من الإخوة أوممن كان قريب من الشيخ ، إعادة ترتيب وكتابة الموضوع وعرضه على الشيخ ليتم طباعتهبعد ذلك كرسالة أو كتيب ومن ثم نشره .
    نسأل الله أن ينفع به وأن يثيب الشيخالفاضل محمد بن صالح المنجد على ما يقوم به من جهد وأن يجعل ذلك في ميزان حسناته
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

    الإنترنت بين الدعوة والمقاهي
    الشريط الأول
    إلقاء فضيلة الشيخ / محمدالمنجد.
    الحمد الله رب المعلمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبهأجمعين وبعد…
    فعنوان محاضرة هذه الليلة عن موضوع عصري له خطورته الكبيرة ـالإنترنت بين الدعوة والمقاهي .
    في بداية أيلول/سبتمبر عام 1969 م تمكن جهازاحاسب آلي بينهما بضعة أمتار في كاليفورنيا من تبادل المعلومات عن طريق الهاتف ليدشنذلك ولادة هذه الشبكة - شبكة نسيج العنكبوت - وكانت قد نشأت كفكرة في مختبرات وزارةالدفاع الأمريكية في جزء من برنامج حرب النجوم الذي يرمي إلى بناء شبكه لا يوجد بهامركز تصلح للاستخدامات العسكرية وقد قفز عدد الذين ارتبطوا بهذه الشبكة ، وتطورأمرها تطورا سريعا حتى بلغ عددهم مائة وثمانين مليون مستخدم مرتبطين عن طريق ثلاثينمليون جهاز حاسب آلي في العالم فيما أعتبره بعض الناس أهم اختراع في القرن العشرين .قال الله تعالى ( علم الإنسان ما لم يعلم ) والله سبحانه وتعالى قد جعل الإنسان فيهذه الأرض خليفة يعمرها بطاعته وأعطاه من الإمكانات العظيمة في عقله ، وخلق له فيالأرض أمورا ليستثمرها فمن أستثمرها في طاعة الله فطوبا له ومن استثمرها في معصيتهفويل له ، إن العجب لينقضي إذا قارنا واقع هذه الشبكة ، في حديث النبي صلى اللهعليه وسلم الذي رواه أبو هريرة قال عليه الصلاة والسلام (لا تقوم الساعة حتى تظهرالفتن ويكثر الكذب وتتقارب الأسواق ويتقارب الزمن ) وفي رواية ( ويقترب الزمن ويكثرالهرج) وقيل ما الهرج : قال " القتل " . رواه الإمام أحمد رحمه الله وقال الهيثميرجاله رجال الصحيح غير سعيد بن سمحان وهو ثقة .
    وقد فسر الأئمه الماضون رحمهمالله تقارب الزمن الوارد في الحديث بقلة البركة في الوقت وسرعة انقضائه كما جاء ذلكفي كلام الخطاب وبن الخطابي والثوري بن حجر وغيرهم . وفي عصرنا هذا قال سماحة الشيخعبد العزيز بن باز رحمه الله في تعليقه على فتح الباري في التقارب المذكور: يفسربما وقع في هذا العصر من تقارب ما بين المدن والأقاليم وقصر المسافة بينها بسباختراع الطائرات والسيارات والإذاعة وما إلى ذلك والله أعلم .
    ولو طبقت هذاالكلام على الشبكة لوجدته ينطبق تمام الانطباق فإن هذه الشبكة قد قربت البعيد ووصلتمن قطع وجعلت آفاق العالم بين يديك وكأن هذا العالم قرية واحدة ، وأما تقاربالأسواق الوارد في الحديث فقال الشيخ العالم مسعود بن عبد الله الدخيلي رحمه اللهتعالى في كتاب إتحاف الجماعة بما جاء في الفتن والملاحم و أشراط الساعة : وأماتقارب الأسواق الوارد فالظاهر والله أعلم أن ذلك إشارة إلى ما وقع في زماننا منتقارب أهل الأرض بسبب المراكب الجوية والأرضية والآلات الكهربائية التي تنقلالأصوات كالإذاعات والتلفونات الهوائية التي صارت أسواق الأرض متقاربة بسببها فلايكون تغير في الأسعار في قطر من الأقطار إلا و يعلم به التجار الغالبية في جميعأرجاء الأرض فيزيدون في السعر إن زادوا وينقصون في نقص .
    وهكذا فتقارب الأسواقإذا من ثلاثة أوجهه.
    أولا : سرعة العلم بما فيها وسرعة السير ومقاربة بعضها بعضافي الأسعار. ومن عرف هذه الشبكة وما فيها من تقارب الأسواق في هذا الزمن لا يجدمثال أكبر على انطباق الحديث في الواقع في مسالة تقارب الأسواق أكبر مما حدث فيشبكة الإنترنت . إن موقعا مثل موقع على سبيل المثال يحوي ثلاثة ملايين سلعة ، وفيمزاد عالمي على مختلف هذه السلع ، ويستطيع الإنسان أن يشتري من كثير من هذه المواقعالمبثوثة على الشبكة ما شاء من السلع المختلفة بل ويعرض ما لديه وهذا الذي نراه علىهذه الشبكة يعطينا دليلا واضحا على أننا في آخر الزمان وعلى أن أشراط الساعة قدتحققت فعلا ، ـ الأشراط الصغرى ـ ولم يبقى منها إلا القليل جدا ربما نحو ثلاثة أنينحسر الفرات عن جبل من ذهب ، وبعد ذلك تنتهي الأشراط الصغرى كلها ، وتبقى الأشراطالكبرى العشرة التي ستأتي ولا مانع من تداخل بعض الأشراط الصغرى مع بعض الأشراطالكبرى كما ذكر العلماء رحمهم الله تعالى . لكن الشاهد عندما نرى تقارب الأسواق أوتقارب الزمان في شبكة الإنترنت فإننا فعلا نوقن مزيد من إثبات نبوة النبي عليةالصلاة وسلام الذي اخبر عن أشياء ورأيناها قد تحققت فعلا بعد أكثر من ألف وأربعمائة سنه مثل هذه الاختراعات المبثوثة في الأرض .
    ومن الأحاديث المتعلقةبإشراط الساعة التي لها علاقة أيضا بشبكة الإنترنت حديث النبي صلى الله عليه وسلم (إن بين يدي الساعة فشو التجارة ) حديث صحيح وهذه التجارة الإلكترونية الآن تكتسحبالبلايين وستقترب عام 2002م من ترليون ونصف ترليون دولار وقد قال عليه الصلاةوالسلام أيضا في أشراط الساعة ( ويظهر الزنا) ورواه البخاري وفي رواية الحاكم (وتشيع الفاحشة ) ويوجد الان في الشبكة ما لا يقل عن 400000 موقع من مواقع الدعارةوالفساد تنشر الفحش والعهر والرذيلة على مستوى العالم . ومن علاقة هذه الشبكةبأشراط الساعة ما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم ( بين يدي الساعة يظهر الربا )رواة الطبراني وقال المنذري : رواة الصحيح . وتجري على هذه الشبكة معاملات ربويهكثيرة جدا ومعظم البنوك العالمية قد صار لها مواقع على هذه الشبكة ، وتزداد وتنتشر.لأن إحصائياتهم ودراساتهم وحساباتهم قد أفادت بأن كلفة إجراء عملية واحدة منالعمليات البنكية للعمل وجها لوجه يكلف البنك 1.07 دولار بينما يكلف إجراء هذهالعمليه عن طريق الشبكة 0.1دولار الفارق كبير جدا ومعنى ذلك أنه بمرور الزمن فإنهمن المتوقع أن تختفي البنوك بمعناها المفهوم المعهود من جهة تعامل الناس وربما تصبحمباني ضخمة فيها أجهزة ضخمة وأناس يشغلون هذه الأجهزة ، أما عمليات السحب والإيداعالشراء والبيع والتحويل وغير ذلك من العمليات المصرفية فسيتم عن طريق الشبكات منخلال أجهزة الناس في بيوتهم ومكاتبهم وشركاتهم ولا يحتاج أن يذهبوا إلى البنوك ،وإذا كان الربا هو الذي أسست علية هذه المصارف فان إشاعتها عن طريق الشبكة واضح جداكما يتضح ذلك في عمليات الدفع المتزايدة بواسطة البطاقات الائتمانية الربويهكالفيزا و الماستركارد وأميركان إكسبرس وغير ذلك من البطاقات التي يسحب فيها الشخصعلى المكشوف بالفائدة وهي الربا ، ولا يجوز تسميتها بالفائدة إذ أي فائدة فيها وهيتستجلب لعنة الله وغضبة سبحانه وتعالى .
    ومما يرتبط أيضا بهذه الشبكة من أشراطالساعة حديث النبي صلى الله علية ( ويكثر الكذب ) وهذا الحديث الصحيح الذي رواه ابنحبان . وأخبر عليه الصلاة والسلام أيضا عن أناس يعذبون في قبورهم ويشرشر شدق أحدهمإلى قفاه ومنخاره إلى قفاه يمنا وشمالا وهو الرجل الذي يكذب فتبلغ الأفاق . والانممكن أن يكذب الشخص إلى هذه الشبكة فتبلغ المشرق والمغرب .
    لقد انتشرت هذهالشبكة انتشارا عظيما وآخر الإحصائيات تقول أن عدد المشتركين على الشبكة قد بلغ 211مليون شخص ، وهذا اكثر من الإحصائية التي ذكرناها قبل قليل والتي قد نقلت في وقتسابق ، ومعنى ذلك ، وأردت أن أبين أن الانضمام إلى هذه الشبكة يتقدم تقدما سريعاجدا وأن إقبال الناس ينمو نموا مطردا للغاية .
    77%
    من الناس في أمريكا يقولونللمستخدمين هذه الشبكة أنهم قد استفادوا منها .
    44%
    انهم لا يستطيعون العيشبدونها .
    87%
    يستخدمونها للاتصال بأقربائهم وأصدقائهم .
    وهذه الشبكة آخذة فيالانتشار وقد دخلت في البلاد الإسلامية والعربية. هناك معوقان أساسيان يعوقاناستخدام هذه الشبكة بالنسبة للبلاد العربية .
    1.
    ضعف المعلومات الفنية لدى أفرادالناس .
    2.
    ضعف الإلمام باللغة الإنجليزية .
    هذه الشبكة أيها الاخوة فيالحقيقية لها منافع كثيرة جدا ولا أريد أن أشوق أليها ولا أدعو أليها بل أنني أبينالأخطار بالإضافة إلى الفوائد. وبداية الفوائد لسبب ، هذه الفوائد كثير كما قلنامنها:
    الشراء السهل.استعراض السلع طلب السلع بسهولة كالكتب وغيرها بالنسبةللباحثين والجامعين وأصحاب الرسائل وغيرهم .
    التجارة عن طريق هذهالشبكة.
    انخفاض أسعار المكالمات . بينما تبلغ مثلا تسعيرة المكالمة إلى أمريكا 9ريالات في الدقيقة فعن طريق الشبكة تتصل في أميريكا في الساعة بـ 9ريالات .
    وكذلكسهولة الاتصال بمراكز الأبحاث العالمية.
    وكذلك إرسال البريد بسرعةهائلة .بدلا من أن يأخذ خطاب بريدي أسبوع أو أسبوعين يأخذ الآن ثواني .
    مراقبةالمحلات والبيوت من بعد كبير، وحتى المدارس .
    سماع راديو والإذاعات عن طريق هذهالشبكة .
    ومشاهدة البرامج الاستشارات الطبية النقاشات إلى تتم في قنواتالحوار.
    وكذلك فان هذه الشبكة بالإضافة استخداماتهم الدنيوية يوجد لها استخداماتدينية كثيرة جدا . فما هي الاستخدامات النافعة لهذه الشبكة في مجال الدعوة إلى اللهسبحانه تعالى ونشر هذا الدين ، وكيف نستفيد من هذه الشبكة في هذا المجال؟
    لقدتبين لي من خلال البحث أيها الأخوة أن حضورنا الإسلامي على هذه الشبكة ضئيل جدا ،وهذا أمر مخز بالنسبة لخير أمة أخرجت للناس ، وتخلفنا العام على هذا المستوى علىالصعيد العالمي ، ولا اقصد الأفراد الذين همهم الفرجة وإنما أوجه الكلام إلى الدعاةإلى الله سبحانه وتعالى ومن يستطيع منهم أن يقدم شيئا لهذا الدين من أهل العلموطلبته ، والناس الذين هم بعزل عن الفتن ، الكلام موجه إلى هؤلاء في هذا المجال ،إن الأحداث المتوالية عن الغربيين والشرقيين تثبت بما لا يجعل مجالا للشك أن هناكفراغا في قيادة العالم وان هناك افتقارا لمنهج يحققه العدل في الأرض ، إن العالممليء بالظلم والاعتداءات والقرصنة ومليء كذلك بأمور كثيرة من الفساد والشحناءوالبغضاء وشريعة الغاب التي يأكل فيها القوي الضعيف ، أنة عالم يعيش بلا ضوابط انهمأناس يسقطون تحت الانهيارات العصبية والجنون والانتحار وغير ذلك من الأشياء التيتثبت أن هناك فراغا كبير يعيشه الناس في العالم وانه لا عدل إلى بشريعة الإسلام ولايملا هذا الفراغ إلا هذا الدين الذي نزلة الله سبحانه وتعالى ولن يستقيم أمر العالمإلا إذا سطعت عليه شمس النبوة .
    وإذا كان هذا الدين رحمه للعالمين وكان الإسلامدينا عالميا نازلا من الله سبحانه وتعالى دينا ربانيا لا يقبل الله غيرة من أهلالأرض جميعنا من عربهم وعجمهم كما قال عز وجل ( ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلنيقبل منه) ، إذا فلابد إذا اقررنا بعالمية هذا الدين وانه يجب تبليغه للعالم كافة ،لابد أن نستعمل جميع الوسائل التي تؤدي إلى تحقيق عالمية الدين ونشره في الأرض ،ولذلك قال بعض أهل العلم عن هذه الشبكة أنها وسيله عظيمة القيمة ، حجة الله علىخلقه ، لا يمكن أبدا أن نكون نحن الأعلى في المنهج إذا لم تكن أيضا نستخدم الوسائلالتي تؤدي إلى علوه في الواقع ، والا صارت تلك هزيمة وقعود عن نصرت هذا الدين ،ونحن مطالبون بإقامة حجة الله على خلقة والله عز وجل قال ( لتكونوا شهداء على الناس ) ، ولابد أن نشعر بأن علينا واجبا في إيصال دين الله تعالى لأنها أرض الله كافة مااستطعنا أيها الأخوة .
    إن مسألة نشر الدعوة عن طريق هذه الشبكة لا مفر منه ولايمكن العقود عنه بعد ما وجدت وقامت في العالم . إننا ببعض التخطيط والإمكانات ممكنأن نصل إلى مشاريع دعوية مفيدة جدا نقدمها لهؤلاء الناس الذين يعيشون الانطواءالروحي في الأرض الذين قد عموا ، الذين قد ملأ إبليس قلوبهم بدلا من يعمرها الأيمان . فلابد أن نشعر بالدافع لغزو هذه القلوب ومحاولة إيصال نور الإسلام أليها.
    أمابالنسبة للعلوم الشرعية فإننا بحاجة إلى إمكانات ضخمة وخطط وجهات تتبنى مشاريعكبيرة لعمل قواعد بيانات واسعة في سائر لوازم الشريعة مثل التفسير والحديث والفقهوالعقيدة وغيرها هذا أولا .
    ثانيا نحتاج ألي محركات بحث عربية متقدمة ومتطورةلان الشبكة تفتقر إلى هذا والقليل الموجود ليس شائعا ولا يفي بالغرض .
    ثالثايمكن أن تخدم العلوم الشرعية بإيجاد قواعد البيانات التي يبحث فيها المتخصص عمايشاء من أحاديث النصوص وكلام العلماء بشكل متيسر ثم يربط الناس بدروس أهل العلم علىهذه الشبكة. لأن هذه الشبكة يمكن أن يبث من خلالها دروس العلماء سواء من القصيم أوالرياض والحجاز أو الشمال أو الجنوب أو مصر و الشام و اليمن وغير ذلك ، وان توجدهنالك قنوات خاصة بالدروس العلمية على هذه الشبكة وعند ما يلقي الشيخ درسا فيالمسجد يبث عن طريق الشبكة آنيا وفي الوقت نفسه إلى أنحاء العالم وإذا كان هناكأناس منا قد بلغوا أجرا عظيما في ثني الركب في حلقة العلم وعند المشايخ وأهل العلموهناك أناس محرومون من هذه النعم بسبب عدم وجود علماء لديهم ، عدم وجود من يقيمالدروس العلمية لديهم ، فإنهم يمكن أن يسلكوا سبلا يلتمسون منها علما عن طريق قنواتالدروس العلمية الموجودة على هذه الشبكة إذا وجدت فان من سلك سبيلا يلتمس فيه علماسهل الله له به طريق إلى الجنة ، خامسا يجعل فتاوى أهل العلم تصل إلى الناس عن طريقالاستفتاءات التي تحدث بترتيب معين في ساعات معينه مع أهل العلم عبر قنوات الإفتاءالتي يمكن أن تكون مبثوثة عن طريق هذه الشبكة سواء كان في الفترة كما يقولون علىالهواء أي فورية أو كانت تدرس ويرسل الجواب للسائل .
    سادسا يمكن للجامعاتالإسلامية المختصة بعلوم الشرعية أن ترتبط بهذه الشبكة وان تدرس العلوم الشرعيةللطلاب في أنحاء العالم عبر شبكة الإنترنت ـ نسيج العنكبوت ـ وان تفتح المجالللدراسة للراغبين في الخارج ، يسجلون المواد ولو كان بالأجرة وتغطي تكاليف هذهالمشاريع وتشغل من يوجد لديها من المعاضدين والمعيدين والأستاذ بل أن دروس العلمالمبثوثة في قاعات الجامعات يمكن أن تكون أيضا متصلة بهذه الشبكة إلى الناس الخارجولو قيل أن هناك تزيفات تحدث في الاختبارات فانه يمكن عمل أماكن الطلاب في السفاراتالموجودة في الخارج بمواعيد معينة وإثباتات تثبت أن هذا هو الطالب الذي كان يدرس عنطريق الشبكة وهذه الطريقة قد درست وبحثت بالنسبة للجامعات الدنيوية الموجودة فيأوربا وأمريكا وغيرها فنحن ينبغي أن نلحق بالركب أيضا لأنها تنشر شيئا مما ينشرونهوبكثير وإذا كانوا ينشرون علما دنيويا فأننا نريد أن ننشر علما أخرويا يصلح الناسفي معاشهم ومعادهم ، قال عليه الصلاة السلام ( اللهم اصلح لنا ديننا الذي هو عصمةامرنا واصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا واصلح لنا أخرتنا التي أليها معاذنا )فينبغي أن ينشر في هذه الشبكة ما يصلح الناس في أمور دينهم وفي أمور دنياهم وفيمعاشهم وفي أمور أخراهم ، وهذا هدف كبير جدا .
    وسابعا كذلك من الاقتراحات نشرلرسالات الجامعية والأبحاث الإسلامية بفهرسة دقيقة وموضوعة لتكون في متناول أيديالقارئين والباحثين والمطلعين في أنحاء العالم بل حتى من الكفار الذين لا يدينونبدين الإسلام قد يطلعون على بعض الأبحاث الشرعية فيستفيدون منها جدا وينبغي أننستفيد من النهم الموجود للمعرفة عند كثير من الغربيين والشرقيين عندما يريدونمعرفة أي شئ ، هم يريدون معرفة معلومات عن أي شيء ونحن الآن في عصر انفجار معلوماتأو ثورة معلومات لان هذا عصر قد اتضح فيه جلاء أمرين الأمر الأول ثورة المعلوماتالثاني ثورة الاتصالات ، وكلاهما مرتبط بالآخر ولذلك يجب أن نستغل أو نغتنم هذهالفرصة لنشر معلومات عن هذا الدين تفيد الباحثين .
    هناك أناس من الكفرة يبحثونفي الإسلام ويبحثون في الأديان عموما ويقارنون الأديان بعضها ببعض ، هناك أناسيريدوا أن يقرءوا القران أو ترجمة القران أو أحاديث النبي عليه السلام أو يعرفونطبيعة هذا الدين ، نظام الدين الاجتماعي ، ونظامه الاقتصادي ونظامه الدين السياسيوغير ذلك من الأنظمة التي أنزلها الله سبحانه وتعالى في هذا الدين. يتعرفون علىالعلاقات الدولية في ضوء الاسلام وغير ذلك من شتى فنون العلم والمعرفة . إن منالمؤسف أن يذهب الباحث مثلاً إلى مكتبة من المكتبات العالمية كمكتبة الكونجرس مثلاًيجد فيها من ألوان المراجع والمقالات وغير ذلك من الأمور المعرفية عبر وسائل النشرالمختلفة في هذه الشبكة بطرق بحث متناهية في الدقة موضوعياً وكمياً وغيرها , بينمالا تجد هذا متيسراً لدينا ولا يوجد مكتبة موسوعية إسلامية على شبكة الإنترنت إلىالآن يطوف فيها الباحث مثلاً ويطلع ويبحث ويطبع إلى الذاكرة الصلبة في جهازهالمعلومات التي يريدها , بينما هذا متوفر بشكل كبير جداً عند الكفار . ألسنا الأعلىمنهجاً ؟ ألسنا الذين ذكرهم الله تعالى بقوله : ( وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ) ؟إذا كنا نحن الأعلى منهجاً ونحن الأعلى ديناً ونحن الأعلى في الحق على الخلق فلا بدأن نحقق هذا العلو واقعاً وليس أن يكون شيئاً نظرياً فقط موجوداً في الكتب , بينمالا نسعى نحن في تحقيقه في الواقع ! وإذا كنا عاجزين عن غزو الكفار بالسلاح فلا أقلأن نغزوهم بهذا الدين عبر إستعمال مثل هذه الشبكة التي تؤدي إلى انتشار هذا الدينفي العالم . إننا عندما نتأمل في واقع بعض الإذاعات الأجنبية كـ مونتكارلو التي لاتنقصها النواحي الفنية في هذه الموجات التنصيرية التي تبث إلى العالم بالذات بلادالمسلمين بسائر اللغات وهم أهل باطل وكفر يقولون بأن الله هو المسيح ابن مريمويقولون أن الله ثالث ثلاثة ويقولون أن المسيح ابن الله , هؤلاء الذين ينشروندعوتهم صباح مساء بهذه الإمكانات الضخمة ثم نحن لا نسعى في نشر دعوتنا حتى بينالخدم والسائقين الموجودين في قعر بيوتنا وبين العمال الموجودين في شركاتناومؤسساتنا , وإن ذلك تقصير سنحاسب عليه ولا شك , كل ما بإمكاننا أن نعمله لهذاالدين يجب أن نعملـه ( وكنتم خير أمة أخرجت للناس ) لماذا كنا كذلك ؟ الله سبحانهوتعالى قال :
    (
    تدعون إلى الخير ) فأين الدعــوة ؟ .
    إذا كانت البداية بدعوةالأقربين والنهاية بدعوة العالمين فعندنا قصور في دعوة الأقربين ودعوة الأبعدين ,ولذلك فإنه ينبغي علينا أيها الأخوة أن نفكر ونقوم لله سبحانه وتعالى , نفكر فيأنفسنا وفي تقصيرنا اين طلاب العلم الشرعي ؟ أين الدعاة الى الله ؟بلغوا عني ولوآيه حتى أن أحدا من عامة المسلمين يمكن أن يبلغ عن النبي صلى الله عليه وسلم ولوأمرا واحدا بما يعلمه من هذا الدين ليس في أن يدخل فيما لايحسن ولا في مالايعلمولاأن يفتي بغير علم ولا أن يخبط خبط عشواء في دين الله ويكون كحاطب ليل كلا نعوذبالله أن نقول على الله بغير علم ولكن قد تعلم أشياء يسيرة يمكن أن تبلغها , هذهالمعلومات فأين البلاغ ؟ أين البلاغ إذا كان أهل الباطل ينشرون باطلهم صباحا ومساءا؟ البدع الكفرية الباطنية ينشرون كفرهم وانحلالهم أصحاب وحدة الوجود الذين يقولونليس في العالم إلا الله كل ماترى بعينك فهو الله , الله حل في المخاليق حتى فيالخنزير تعالى الله عن قولهم علواً كبيراً , وهذه الفرق التي تقول بوحدة الوجودالفرق الصوفية المنتشرة التي لها هذه المواقع الكثيرة جدا على الشبكة , ومترجمةبلغات مختلفة ,
    موقع للصوفية الضلال الذين تصل بعض أقوالهم إلى الكفر البواح ,الصفحة الأولى عندهم سبع لغات / عربي – انجليزي – اسباني – فرنسي – صيني – ياباني ...... الخ . وأهل التوحيد قد يكونون في تخلف عظيم وتقاعس وهذا لا يمكن أن يكونأبداً قواعد الطرق بل الرد على أهل العلم من أصحاب الدعوة السلفية كشيخ الإسلام /ابن تيمية . مواقع لإثبات جواز الإستغاثة بالأموات . الإسماعيلية الكفاروالقاديانية الضلال الذين يقولون الغلام أحمد القادياني نبي بعد النبي صلى اللهعليه وسلم , وهؤلاء البهائية الذين ينشرون كفرهم وإلحادهم . حتى عبدة الشياطين لهممواقع . عندما تكتب كلمة إسلام في محرك من محركات البحث الضخمة مثل / ياهو أو غيرهامن أوائل المواقع التي تطالعك مواقع هؤلاء الذين يسمون أنفسهم بفرخانية نسبة إلىلويس فرخان الذي فرخ الكفر البواح .
    موجودة أوائل ما تطالعك المواقع الإسلامية ,شوهوا حتى صورة الإسلام النقي في عيون الكفار بل إن بعض المسلمين يدخل إلى هذهالمواقع يظنها مواقع طيبة بينما هي مواقع خبيثة وكافرة وهناك مواقع تدعوا إلىالإنتحار وهناك مواقع تدعوا إلى الفاحشة كما قلنا , وإذا كان الدين يسير ( ولقديسرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر ) وأن هذا القرآن فيه أشياء كثيرة جداً تشوق الناسوتجذبهم إلى الدين فلماذا لايعرض الإسلام النقي أهل السنة والجماعة يعرضون ماعندهممن الدين على طريقة السلف فهم السلف للكتاب والسنة ؟ يعرض الدين على الناس فيالعالم بدلا من أن يأتي هؤلاء العقلانيين الضلال الذين يسمون أنفسهم بأصحاب الفكرالمستنير ويلون أعناق النصوص لتطاوع مرادهم الانهزامي أمام الكفار أو أنهم ينفونبعض النصوص الثابته في صحيح البخاري ، وغير هؤلاء الذين يقولون إن هناك أخوة بينناوبين النصارى هؤلاء الذين يقولون بجواز اهداء الكفار في أعيادهم وجواز تهنئتهم فيها , هؤلاء الذين يقولون بالفتاوى الشاذة مجاراة للكفرة واراضاءا للكفرة وتحت ضغوطالكفرة وأن المرأة يمكن أن تلي الولايات العامة كالخلافة والوزارة والقضاء ويردونأحاديث في صحيح البخاري ( لن يفلح قوم ولوا أمرهم أمرأة ) وينعقون بهذه العقلانياتوالقاذورات والترهات في مواقع يفتي فيها مفتوهم الضلال كما يفتي المفتون الضلال فيالقنوات الفضائية , انحرافات وظلمات بعضها فوق بعض أين جهاد الكلمة ؟ أين الجهادبالكلمة ؟ ننشر ديناً صحيحاً وننشر عقيدة سليمة ومنهجاً نقياً وعلماً سلفياً ننشرهبدلا من أن ينشر هؤلاء الضلال ضلالاتهم بإسم الإسلام ويشوهوا هذا الدين ونقاء هذاالدين وصفاء هذا المنهج ثم يجمعون الملايين لنشر هذا القاذورات .
    أيها الأخوة :إن الجهاد له أنواع كثيرة ينبغي على المسلمين أن يقوموا بها , إن انشاء مواقع دعويةتدعوا الكفار تفتح لهم مجالا للسؤال والنقاش واجابتهم بناءا على المنهج الاسلامي ,إنه امر واجب ولا بد . بل وحتى دعوة المسلمين الذين ضاعوا في الخارج وأخذوا جنسياتتلك الدول ثم انحلوا وأولادهم انحلوا في مجتمعات الكفر وانسلخوا من الدين ولم يعدعندهم من الدين الا الإسم فقط! إسمه إسم مسلم يقولون أنا ( فركس مسلم ) يكتبون هكذافي الشبكة يعني مسلم بالإسم لا أطبق الإسلام !!! .
    هؤلاء يحتاجون إلى استعادةاسترجاع ، واستعادة رأس المال أولى من تحقيق الأرباح ونحن يجب أن نسير على خطيناستعادة رأس المال وتحقيق الأرباح . ثم تعليم المسلمين الموجودين في العالم وأنالتجارب تثبت أن هذه الأشياء ناجحة .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    انتهى الشريط الأول وقريبا إلى الشريط الثاني بإذن الله .

    المواضيع المتشابهه:

  • 21 - 5 - 2012 | 6:31 PM 1674 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • يسلموووو ايداك ياقلبي
    مشكووووره

    دمتي با الف خير


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة