Thread Back Search

الصحافة الإسرائيلية اليوم 11-5-2012 الجمعه - اخبار اسرائيل

اضافه رد
  • 8 - 6 - 2012 | 1:30 AM 866 الصورة الرمزية HoSsAM HoSsAM
  • الصحافة الإسرائيلية: بن إليعازر: سياسة الحكومة الجديدة مجمع للقاذورات.. الكونجرس يصادق بأغلبية ساحقة على دعم تل أبيب لضمان تفوقها عسكريا على مصر وإيران


    الصحافة الإسرائيلية اليوم 11/5/2012 الدمعه - اخبار اسرائيل

    الإذاعة العامة الإسرائيلية
    بن إليعازر يصف موفاز بالذى باع روحه للشيطان ونظام السياسة الإسرائيلى بـ"المجمع للقاذورات"

    ووصف نائب الكنيست الإسرائيلى عن حزب "العمال" بنيامين بن إليعازر رئيس حزب كاديما شاؤول موفاز بالرجل الذى باع روحه للشيطان، تعقيبا على اندماج كاديما مع حزب الليكود برئاسة بنيامين نتانياهو لتكوين حكومة وطنية جديدة.

    ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن بن إليعازر قوله إن موفاز جعل المواطن الإسرائيلى يفقد الثقة فى نظامه السياسى ويرى فى السياسة مجمعا للقاذورات.

    وفى السياق نفسه، حملت رئيسة حزب "ميرتس" اليسارى الإسرائيلى زهافا جالؤون على الاتفاق الائتلافى بين نتانياهو وموفاز بشدة، قائلة إنه توَلد من مخاض الخوف ووصفت ما جرى على الحلبة السياسية بتصرفات دنيئة.

    ورأت النائبة عن حزب الليكود ميرى ريجيف من جانبها أن مكان النواب العرب هو خارج الكنيست، واصفة إياهم بـ"خيل طروادة"، واصفة النائبة العربية بالكنيست حنين زعبى بالخائنة لإسرائيل.

    وقال عضو الكنيست دوف حنين من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة إن الحكومة الجديدة بدأت باستهداف المواطنين العرب من خلال قانون التجنيد الإجبارى فى الجيش الإسرائيلى.

    الكونجرس يصادق بأغلبية ساحقة على دعم إسرائيل لضمان تفوقها عسكريا على مصر وإيران

    صادق مجلس النواب الأمريكى "الكونجرس" صباح اليوم الخميس بأغلبية ساحقة على مشروع قانون يقضى بأن تواصل الولايات المتحدة تقديم الدعم العسكرى والمدنى لإسرائيل لضمان تفوقها العسكرى بمنطقة الشرق الأوسط وضمان بقائها كقوة أكبر من مصر وإيران، عبر تزويد الولايات المتحدة الأمريكية إسرائيل بأنظمة عسكرية أمريكية متطورة.

    وستزود الولايات المتحدة إسرائيل بحسب القانون الذى حصل على تأييد411 عضو مقابل معارضة عضوان فقط بأنظمة دفاعية مضادة للصواريخ، وطائرات للتزود بالوقود فى الجو، بالإضافة إلى قنابل متطورة.

    ويدعوا القانون إلى تعزيز التعاون العسكرى والمدنى بين الولايات المتحدة وإسرائيل، بالإضافة إلى زيادة التدريبات المشتركة بين الجيشين الأمريكى والإسرائيلى، كما ويدعو القانون إلى تمديد فترة الضمانات التى قدمتها الولايات المتحدة حول الديون الإسرائيلية، والتى تمكن إسرائيل من الحصول على ديون مع نسب فائدة مخفضة.

    ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن النائبة بالكونجرس بالحزب الجمهورى إليانا روزليتنن قولها: "هذا القانون يوصل رسالة واضحة لأصدقائنا وأعدائنا أن الولايات المتحدة، تقف إلى جانب حليفتها إسرائيل".

    وبدوره قال عضو الكونجرس عن الحزب الديمقراطى هاورد برمان:"إن القانون يؤكد دعم الولايات المتحدة لإسرائيل لمواجهة التهديدات الإيرانية، ويضمن القانون حق إسرائيل فى الدفاع عن نفسها".

    وكان الكونجرس الأمريكى قد صادق خلال الأيام الماضية، على منح الحكومة الإسرائيلية حوالى مليار دولار لتطوير منظومة "القبة الحديدية" لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى.

    وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن أعضاء المجلس دعوا الإدارة الأمريكية برئاسة باراك أوباما إلى الحفاظ على تفوق إسرائيل النوعى على مصر وإيران والسعودية وتمديد مفعول ضمانات القروض الممنوحة لإسرائيل، مشيرة إلى أن مفعولها سينتهى قريبا.


    صحيفة يديعوت أحرونوت
    يديعوت: خيبة أمل ليهود فرنسا بعد فوز المرشح الاشتراكى.. ودعوات لهجرة يهود فرنسا للدولة العبرية.. وتل أبيب فقدت "ساركوزى" أكبر حليف لها فى ضرب "نووى" إيران

    بعد الفوز الذى حققه الزعيم الاشتراكى الكبير فرانسوا هولاند فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، على منافسه الرئيس السابق نيكولا ساركوزى، وحصوله على نسبة 51.6% من أصوات الناخبين، تنظر إسرائيل بجدية إلى مواقف الرئيس الفرنسى الجديد اتجاهها، ومدى تأييده لضرب البرنامج النووى الإيرانى.

    ورأت معظم وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الانتخابات الفرنسية قد تكون كارثة على إسرائيل بفوز هولاند، موضحة بأن اليهود من حملة الجنسية الفرنسية كانوا يعربون عن خيبة أملهم من فوز المرشح الاشتراكى بينما يتطلع رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو يتطلع إلى إقامة علاقات جدية معه.

    وقالت صحيفة: "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إنه لم يكن يتوقع اليهود من حملة الجنسية الفرنسية الذين يتركز وجودهم فى مدينة "نتانيا" شمال إسرائيل، فوز هولاند على منافسه ساركوزى، وخاصة بعد أن صوت نحو 92.8% منهم لصالح ساركوزى فى الانتخابات الأخيرة.

    وعبر العديد من اليهود عن خيبة أملهم من فوز هولاند، والذى قد يدعم الجالية المسلمة فى فرنسا على حساب الجالية اليهودية فى المدينة، داعين جميع اليهود الذين يعيشون فى فرنسا إلى الهجرة لإسرائيل.

    وخلال مقابلة مع لورانس بروتوش وهى إحدى المهاجرات اليهوديات من فرنسا مع يديعوت قالت:"بأن نتائج الانتخابات الرئاسية فى فرنسا غير جيدة لليهود ولا لإسرائيل، مشيرة إلى أنه سيضطر الكثير من اليهود فى فرنسا للهجرة إلى إسرائيل وترك فرنسا، بسبب علاقة هولاند الجيدة مع المسلمين"، بحسب قولها.

    وبينما أعرب مهاجر يهودى آخر من فرنسا يدعى موشيه أزولاى عن خيبة أمله من نتائج الانتخابات الفرنسية قائلاً: "إننى أشعر بخيبة أمل كبيرة بعد فوز هولاند بالانتخابات، وأدعو جميع اليهود لأن يتركوا فرنسا ويهاجروا إلى إسرائيل، لقد شكل فوز هولاند ضربة قاضية بالنسبة لنا".

    وأضاف المهاجر اليهودى الفرنسى: "الجالية اليهودية تعيش فى فرنسا منذ 40 عاماً، وفى الوقت الحالى يشكل هولاند خطراً حقيقياً على وجودها فى فرنسا، وأنا آمل بأن لا يواجه هؤلاء اليهود أى مصاعب خلال فترة حكمه".

    ومن جهة أخرى، ينظر الشارع الإسرائيلى إلى تولى هولاند مقاليد الحكم فى باريس بقلق شديد، وخاصة بعد أن فقدت إسرائيل أكبر مؤيديها لضرب البرنامج النووى الإيرانى، والذى لطالما تحدث وبصراحة عن ضرورة معالجة الموضوع النووى الإيرانى عن طريق التدخل العسكرى.

    وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إنه من الممكن أن يكون القلق الإسرائيلى نابع من عدم وضوح مواقف الزعيم الاشتراكى هولاند حول الموضوع النووى الإيرانى، حيث أنه لم يتحدث عن إيران سوى فى حملته الانتخابية، عندما أكد أنه سينظر بحزم حيال النووى الإيرانى.

    فيما قالت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلى إن الإسرائيليون يرون أن تصريحات هولاند لربما لا تكشف عن مواقفه الحقيقية تجاه إيران، وخاصة أنه قد يحاول بهذه التصريحات كسب تأيد أكثر 700 ألف يهودى ممن يحملون الجنسية الفرنسية فى إسرائيل، ويحق لهم الاقتراع فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

    وأضافت القناة التلفزيونية الإسرائيلية أن أكثر ما يقلق الشارع الإسرائيلى فى الموضوع النووى الإيرانى هى التصريحات الأخيرة التى تناقلتها وسائل الإعلام الفرنسية والتى أكد فيها هولاند على أنه سيعمل على حل الأزمة الاقتصادية التى تعانى منها فرنسا فى حال فوزه فى الانتخابات الرئاسية القادمة، مشيراً إلى أنه لا يملك الوقت للاهتمام بموضوع التهديد النووى الإيرانى على إسرائيل.

    وبالرغم من التخوفات الإسرائيلية، قالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية إنه من المتوقع أن يشغل منصب وزير الخارجية الفرنسية، مرشحين سياسيين بارزين من أصول يهودية، وهما لورن فبيوس الذى كان يشغل منصب رئيس للحكومة فى عهد الرئيس فرانسوا متيران، وبيير موسكوفيتش الوزير السابق للشئون الأوروبية، وأحد أبرز الشخصيات الذين قادوا الحملة الانتخابية للرئيس الحالى هولاند.

    وأضافت هاآرتس أنه يبقى موضوع العلاقات بين فرنسا وإسرائيل رهيناً لما تحمله الأيام، لمستقبل علاقات بين الجانبين، لطالما ربطهما مصالح ورؤى مشتركة، وخاصة فيما يتعلق بقضية الشرق الأوسط.

    يديعوت: 4500 جندى إسرائيلى هربوا من الخدمة العسكرية

    كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم الخميس، إن الشرطة العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلى شرعت مؤخراً فى حملة واسعة النطاق للقبض على الجنود الفارين من الخدمة العسكرية.

    وأوضحت يديعوت أن هذه الحملة جاءت على أثر الارتفاع الملموس فى عدد الجنود الفارين بشكل كبير فى الأعوام الأخيرة، وستستمر الحملة أسبوعين متواصلين بهدف القبض على مئات الجنود الفارين وتقديمهم للمحاكمة لارتكابهم مخالفات جنائية حسب قانون الجيش.

    وقالت الصحيفة العبرية، إن المعطيات الرسمية فى الجيش تفيد بأن عدد الهاربين من الخدمة العسكرية بارتفاع مستمر إذ ارتفع عدد هؤلاء من 1800 جندى فى عام 2010، وليصل إلى 2700 جندى هذا العام، ليصل العدد إلى 4500 شخص تهربوا من أداء الخدمة العسكرية.

    وأضافت يديعوت أن 700 فتاة وشابة يهودية هربن من صفوف الجيش فى حين تمكنت 800 فتاة أخرى من التهرب من أداء الخدمة العسكرية عبر تقديم بلاغات كاذبة عن كونهن متدينات.

    وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الجيش الإسرائيلى كان قام العام الماضى بحملة مماثلة لكن تم وقف هذه الحملة بسبب النقص فى الغرف فى السجون والمعتقلات العسكرية، أما هذا العام فقد قام الجيش مسبقا ببناء معتقلات يتم فيها سجن المتهربين من الخدمة العسكرية لمدة 28 يوماً.

    كما تم إطلاق سراح المئات من المتهربين من الخدمة العسكرية الذين تم سجنهم لهذا السبب فى العام الماضى، ومن المقرر أن يبنى الجيش الإسرائيلى منشأة اعتقال إضافية لهذه الغاية قرب قرية بين نبالا الفلسطينية غربى رام الله، تتسع لـ1200 معتقل، عبر تحويل المعتقل المعروف بمعتقل رقم 6 لسجن للأسرى الفلسطينيين.


    صحيفة معاريف
    معاريف: خلافات حادة بين نتانياهو وآشتون بسبب النووى الإيرانى

    ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن اللقاء الذى تم بين رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، مع رئيس المفوضية الاتحاد الأوروبى كاثرين آشتون مساء أمس الأربعاء، لبحث آخر التطورات فى موضوع البرنامج النووى الإيرانى، مع اقتراب موعد الجولة الثانية من المفاوضات بين الدول الست الكبرى وإيران نشب عنه خلافات كبيرة بين الطرفين.

    وأضافت معاريف أن نتانياهو أوضح لآشتون خلال اللقاء الذى ضم كلا من وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك، ووزير الخارجية المتشدد أفيجادور ليبرمان، بالإضافة إلى النائب الأول لرئيس الوزراء شاؤول موفاز، أن إسرائيل تخالف الدول الكبرى فى موقفها حول البرنامج النووى الإيرانى، حيث أن الدول الكبرى سمحت لإيران بامتلاك يورانيم مخصب بنسبة 20%، الأمر الذى ترفضه إسرائيل، وتشدد على ضرورة عدم امتلاك إيران يورانيوم مخصب بأى نسب كانت.

    وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن نتانياهو طرح أمام آشتون وجهة نظره حول ما ستعتبره إسرائيل تقدماً فى المفاوضات مع إيران وهى "موافقة إيرانية مرفقة بإطار زمنى واضح لوقف تخصيب اليورانيوم، وإخراج أى مادة مخصبة من إيران، بالإضافة إلى تفكيك المنشأة النووية فى مدينة قم الإيرانية".

    ولفتت معاريف إلى أن نتانياهو شكك خلال اللقاء بجدوى المحادثات مع إيران قائلاً: "النظام الإيرانى يحاول استغلال المحادثات لكسب الوقت، ولا يوجد دليل على أنهم ينوون وقف برنامجهم النووى".

    وتأتى زيارة آشتون فى أعقاب الزيارة التى قام بها رئيس مجلس الأمن القومى يعقوب عامدرور الأسبوع الماضى لمدينة بروكسيل، لعرض موقف إسرائيل من الجولة الثانية من المفاوضات مع إيران.

    ومن المقرر أن تجتمع إيران والدول الست الكبرى (الولايات المتحدة، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، وألمانيا) فى 23 مايو الجارى فى العاصمة العراقية بغداد، لاستئناف المباحثات التى كانت انطلقت مجددا فى أبريل الماضى باسطنبول، بعد 15 شهرا من توقفها.

    الجدير بالذكر أن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبى كانت قد أطلعت رئيس الوزراء الإسرائيلى خلال زيارة لها أمس على الاتصالات الجارية بين الدول العظمى وإيران تمهيداً لبدء جولة المباحثات الثانية بين الجانبين فى بغداد بعد أسبوعين.


    صحيفة هاآرتس
    هاآرتس: ارتفاع كبير فى عدد زوار إسرائيل الشهر الماضى

    ذكرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن عدد الزائرين لإسرائيل خلال شهر إبريل الماضى قد وصل إلى أكثر من 354 ألف زائر، حيث كانت النسبة المئوية لعدد الزوار قد ارتفعت إلى 12% مقارنة مع شهر إبريل من العام الماضى.

    وأشارت الصحيفة العبرية إلى أنه قد سجل رقماً قياسياً آخر فى الثلث الأول من العام الحالى حيث وصل عدد الزائرين خلال تلك الفترة إلى مليون زائر أى ارتفاع بنسبة 4% بينما كان العدد أقل بكثير فى نفس الفترة من العام الماضى [جديد 2012].

    من جانبه زعم وزير السياحة الإسرائيلى ستاتس مسيزينكوف أن عملية الازدياد المتواصل فى عدد السياح إلى إسرائيل ناجم من نشاطات وأعمال الوزارة فى كافة مجالات التسويق والبنية التحتية السياحية الأمر الذى أدى لارتفاع ملحوظ فى مستوى الرقى السياحى فى إسرائيل.


    الموضوع الأصلي : الصحافة الإسرائيلية اليوم 11-5-2012 الجمعه - اخبار اسرائيل || الكاتب : || المصدر :


    المواضيع المتشابهه:

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة