Thread Back Search

بعيد عن النتيجة

اضافه رد
  • 24 - 2 - 2012 | 3:25 AM 864 الصورة الرمزية ronaldo ronaldo
  • كلام واقعي ومنطقي من المدرب المثابر حمد العزاني الذي يقود الاولمبي العماني في مواجهة مصيرية أمام الشمشون الكوري الجنوبي في الطريق الى لندن عاصمة الضباب الاربعاء في مسقط.

    حيث تطرق خلال اللقاء الذي أجرته معه صحيفة الشبيبة العمانية بأنه أدرك بأن مهمته مع اللاعبين العمانيين الشباب بعد أقصاء الصين في التصفيات الاولية لن تكون معقدة ،وانه مستعد لاي تحد في طريقه الى لندن لانه أقصى منتخبا له ثقل على الساحة الاسيوية .

    أرى بأن الكلام ليس مجرد للدعاية والبهرجة الاعلامية كما يفعل بعض المدربين عندما تسند اليهم مهمة ،حيث يطلقون التصريحات الرنانة من الوزن الثقيل .

    كلام العزاني نابع من ثقة مفرطة بامكانياته التدريبية وقناعته بالادوات التي يواجه بها منافسيه ،حتى أنه في وقت مضى قدم أستقالته من المهمة بسبب عدم تفريغ بعض اللاعبين المهمين الذين يتواجدون في ذات التوقيت مع المنتخب الاول ،لكنه أعدل عن الاستقالة لانه يدرك بأنها مهمة وطنية وأنه على أعتاب انجاز غير مسبوق كمدرب وطني مع منتخب بلاده .



    شخصيا كنت قريبا من العزاني في أكثر من استحقاق خارجي عندما كان يعمل بمعية المدرب التشيكي السابق ميلان ماتشالا ،وأذكر أنني كنت برفقة بعثة المنتخب العماني الاول في أسلام أباد في تصفيات كأس اسيا قبل سبعة أعوام عندما واجه المنتخب الباكستاني وكيف أن الرجل كان يعمل بصمت برفقة العجوز التشيكي ،وعندما تسلم أول مهمة خلفا لماتشالا بعد أقالته كمدرب للمنتخب الاول قاد رفاق الحبسي الى فوز عريض على نشامى الاردن في مسقط عندما كان يقودهم الخبير المصري الجوهري،وحينها أيقنت بان هذا الشاب سيكون له مستقبل حافل وكبير ومليئ بالانجازات غير المسبوقة للكرة العمانية .


    يقابلك بهدوء وابتسامة ويعمل بصمت ولايأبه للانتقادات فهناك سيل منها واجهته في الفترة الفائتة ،لكنه أصر على قبول التحديات .

    العزاني ربما سينضم لقافلة المدربين العرب الذين حققوا انجازات كبيرة وكثيرة ولايمكننا حصر اسمائهم في هذه الزاوية كالراحلين شيخ المدربين عموبابا ومحمد عبدة صالح الوحش وكذلك محمود الجوهري ورابح سعدان وخليل الزياني والجوهر وصالح زكريا وعبد المجيد شتالي وحسن شحاتة و العراقي عدنان حمد و السوري موسى شماس وسامي الطرابلسي والاردني محمد عوض واللبناني عدنان الشرقي والمغربي بادو زاكي وعذرا اذا مافاتني أسم بارز في عالم التدريب الشاق والمضني في وطننا العربي الذي لايقل شأنا عن مهنة المتاعب التي أصبحت مهنتنا .


    اذن التاريخ سيكتب قصة بطلها شاب عماني عمل بصمت ولم يأبه بمن حاول أبعاده عن المهنة التي شربها وتعلمها على يد مدربين لهم بصمة كبيرة في تاريخ كرة القدم .

    فدائما "الشجرة المثمرة ترمى بالحصى ".

    العزاني قال كلاما رائعا بحق الاعلام الذي واكب مسيرته التدريبية وقيادته الاخيرة للاولمبي والنجاحات التي حققها في مهمة صعبة للغاية ، ولم يقلل من شأن الاعلام كما يفعل غيره من المدربين الطارئين ،فبعيدا عن النتيجة فأن كرة القدم العمانية كسبت مدربا سائرا في الطريق الصحيح .


    المواضيع المتشابهه:

  • 14 - 4 - 2012 | 7:37 AM 864 الصورة الرمزية سهر الليالي سهر الليالي
  • يسلموووووووووووو اخي
    تمنياتي لك بالتميز والابداع الدائم


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO

تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة